ابنا العم إبراهيم وأيمن إغبارية هما منفذا عملية الخضيرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp


قالت مصادر امنية ، بانه يقف وراء عملية الخضيرة ، أبناء عمومة من أم الفحم ، إبراهيم وأيمن إغبارية ، الذي اتهم أحدهما في 2016 بمحاولة الانضمام إلى داعش. وتعمل قوات من الشرطة وشرطة حرس الحدود في منطقة أم الفحم في أعقاب العملية ، بما في ذلك وحدات خاصة والعديد من المروحيات ، فيما وصل إلى المكان ، الليلة الماضية المفوض كوبي شبتاي ووزير الأمن الداخلي عمار بارليف ورئيس الحكومة نفتالي بينيت .
وكشف تحقيق أولي حول العملية بأن المنفذين وصلا إلى شارع هربرت صموئيل في الخضيرة ، وأطلقا النار على ثلاثة إسرائيليين كانوا في محطة الحافلات ، قتل اثنان منهم وأصيبت الثالثة بجروح خطيرة. وواصل الاثنان إطلاق النار دون توقف ، بما في ذلك على راكب دراجة يمر في المنطقة.
سمع مقاتلو وحدة المستعربين التابعة لشرطة الحدود الذين كانوا يجلسون في مطعم مجاور ، صوت إطلاق النار وركضوا إلى مكان الحادث وقاموا بقتل المنفذيْن ، وأصيب اثنان منهم بجروح طفيفة إلى متوسطة.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار