جلسة استدعاء لمعلمة عربية بعد ان باركت عملية بني براك

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اوعزت وزيرة التّربية د.يفعات شاشا بيطون، بتعليماتها للمديرة العامّة للوزارة، داليت شطاوبر، بدعوة معلّمة من الى جلسة استيضاح بشكل فوري حيث بحسب الاتّهامات الموجّهة لها باركت المعلّمة في صفحة الفيسبوك التابعة لها عملية مدينة بني براك.

وزيرة التّربية شاشا بيطون اوعزت باقالة موظّفة التّدريس بشكل فوري في حال أتّضح بأنّ الأقوال المنسوبة اليها صحيحة.

وزارة التّربية تستنكر بشدّة التّفوّهات المنسوبة لموظّفة التّدريس مؤكّدين بأنّ الأشخاص الّذين يدعمون أعمال الارهاب/ أو يدعون للتّحريض وللمس بمواطني دولة اسرائيل لن يكونوا جزءًا من جهاز التربية.

هذا وقال مقربون من المعلمة “ان حساب المعلمة مزيف، وهناك من فتح حساب باسمها من أجل استهدافها، وكل ما ورد بأنها كتبت تعقيبات مشجعة لعملية بني براك هي كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

الشرطة هي التي اتصلت بها، وطلبت منها الحضور بعد ان شاهدت كتابات بإسمها، وبعد ذلك تم تعقب الحساب وحذفه، ومؤسف بعدم فحص الأمور قبل فحصها، وواضح بان هناك من يريدون التصيد في المياه العكرة”.

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار