باسمُ الثَّغر… عطاف مناع صغير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
عطاف مناع صغير

باسمُ الثَّغر

عطاف مناع صغير

باسمُ الثَّغرِ  تَتخايلُ قدمتَ إلينا يا رمضان

يَزفكَ نيسان بالأزاهير  والرِّيحان

يَحلو في لياليكَ القيامُ والإسْتغفار

الأنام في أيامكَ

باتوا  سُجَّدا ورُكَّعا

بعد ان تَقصوا الهلال

فضلًا من الخالق يَبتغون..

انت يا رمضان ..

  تُعايِشُ أرواحَ المؤمنين

لتعلوَ الامةُ  بعد طولِّ انْتظار

في مراقي الخُشوع والايمان

تتباسقُ في حَضرتك التَّقوى

الوّرع يُزينُ الجباهَ دلالة التوبةِ والاسْترحام

تَفنى  نُفوس الطَّائعين في رحابِك   تواضعًا

و تَبقى الزَّائرُ الخيِّرُ في كلِّ عام

تُمهدُ بذراعيك دروبَ الرَّحمةِ الغفران والعتق من النَّار

من صفحاتك نثرَ الفقهاءُ   إجتهادهم

في التَّفسير والإعلام

للشُّعراء والأُدباء رسمٌ صورُ وعلو في المفردات والكلام

للعلماء ابحاثٌ ودراسات

وللاطفال رونقٌ يزهو في تساؤلاتهم

عن فَحو ى العبادةِ والصِّيام

والفرحِ بموائدك يا رمضان

يا خير معلمٍ دُمتَ لنا لنجدِدَ َالوَرع

التَّقوى والابداع..

لتزدان بيوتنا بروحِ المَحبة والسَّلام  

هنيئا لنا بك يا شهر المودةِ والإحسان

لتدمْ فينا على مرِّ السَّاعات والأيام..

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار