وزارة الاقتصاد والصناعة تشجّع دمج النساء من شرق القدس في سوق العمل  

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

أطلقت سلطة الاستثمار خطّة للعام 2022 تهدف إلى تشجيع المشغلين على دمج عاملات من شرق القدس، بميزانيّة تبلغ 7 مليون شيكل  

 

وزيرة الاقتصاد والصناعة، أورنا بربيباي: “دمج مختلف المجموعات السكانيّة في سوق العمل، وبالطبع التمثيل المتساوٍ للنساء هو هدف قومي. إنّ تأهيل وتشغيل النساء العربيّات من شأنه زيادة الانتاجيّة والتأثير مباشرةً على قوّة الاقتصاد الإسرائيلي”

 

ستساعد سلطة الاستثمار في وزارة الاقتصاد والصناعة هذا العام أيضًا المشغلين على دمج النساء من شرق القدس. وسيتم تقديم المساعدة من خلال الإجراء التنافسي في مسار 4.63. ويهدف المسار إلى تشجيع المشغلين على دمج عاملات جديدات من شرق القدس في معظم فروع التشغيل.

 

وستقدّم المساعدة كمشاركة في تكلفة أجر العاملات الجديدات، لفترة 24 شهرًا:

  • ستبلغ نسبة المساعدة 30% من تكلفة أجر العاملة (حتى 115,200 شيكل للوظيفة).
  • تشغيل عاملتين جديدتين على الأقل من شرق القدس.
  • لا يقل أجر العاملة عن الحد الأدنى للأجور مع إضافة كافة تكاليف المشغّل.
  • الموعد الأخير لتقديم الطلبات حتى تاريخ– 31.05.2022

مدير سلطة الاستثمارات وتطوير الصناعة والاقتصاد، شلومو اتياس: “إن دمج السكان ذوي معدلات التشغيل المنخفضة هي مهمة اجتماعية واقتصادية مهمة. يهدف المسار إلى تعزيز تكافؤ الفرص لصالح النساء من المجتمع العربي من خلال اكتساب الخبرة في العمل، مما سيعزز فرصهنّ المستقبليّة، إلى جانب خلق تنوع في التشغيل وتغيير الآراء المسبقة القائمة في عالم التشغيل. يمكن أن يوفّر ذلك حلا للنقص في الأيدي العاملة في جميع القطاعات الاقتصاديّة، وخاصة في هذا الوقت، من خلال دمج أكثر فأكثر عمال من أبناء الأقليات”.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار