رئيسة الائتلاف عيديت سيلمان تعلن قرارها بالاستقالة والائتلاف الحكومي يفقد الغالبية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

أعلنت عضو الكنيست عيديت سيلمان (يمينا) هذا الصباح (الأربعاء) أنها قررت الاستقالة من الائتلاف الحكومي الذي ترأسه – مما يتسبب في فقدان الحكومة للأغلبية في الكنيست.

وتقول مصادر سياسية إن “تحركها نابع من إتفاق – كما يبدو – مع الليكود” .
وهنأ زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو ، سيلمان ، قائلا: “لقد كنت منفعلا للغاية لسماع تصريح عضو الكنيست عيديت سليمان ، وأهنئها نيابة عن جماهير الشعب الإسرائيلي الذي تمنّى هذه اللحظة. انت اثبت أن ما يوجهك هو الاهتمام بالهوية اليهودية لدولة إسرائيل ، والقلق على أرض إسرائيل ، وأرحب بعودتك في المعسكر الوطني “.

من جانبه ، قال رئيس كتلة الليكود ومركز المعارضة ، عضو الكنيست ياريف ليفين ، إنه “يقدّر بشدة وبصدق عضو الكنيست عيديت سيلمان ، على العمل الذي قامت به هذا الصباح ، عمل صحيح ، عمل صهيوني ، وأعلنت عن إنهاء عضويتها في ائتلاف اليسار . عضو الكنيست سيلمان ، في خطوتها هذه ، تنقذ دولة إسرائيل من عملية خطيرة وغير مسبوقة من الإضرار الشديد بالطابع اليهودي للدولة وأسس وجودها. إنني أدعو كل من تم انتخابه من قبل ناخبي اليمين إلى اتباع المسار الذي قامت به عضو الكنيست سيلمان والقيام بالمثل “.

من جانبه ، قال رئيس حزب الصهيونية الدينية ، بتسلئيل سموتريتش ، ردا على قرار سيلمان ، إنه “فجر يوم جديد في دولة إسرائيل. نهاية حكومة بينيت غير الصهيونية والحركة الإسلامية واللحظة التي يمكن وينبغي فيها استبدالها بحكومة يهودية وصهيونية وقومية. أود أن أهنئ عضو الكنيست سيلمان على الخطوة الشجاعة والعادلة التي اتخذتها هذا الصباح ، والتي رسمت فيها خطاً أحمر ضد انتهاك الهوية اليهودية لدولة إسرائيل والقيم الأساسية للصهيونية”.

وفي ذات السياق ، قالت مصادر سياسيّة ان رئيسة الائتلاف الحكومي عيديت سيلمان استقالت بعد ان اتفقت مع الليكود على ان يتم وضعها في مكان مضمون في قائمة حزب الليكود ، وعلى ان يتم تعيينها وزيرة للصحة اذا نجح نتنياهو في تشكيل حكومة . ومع ذلك ، اذا لم يقم عضو اخر من حزب يمينا بالاستقالة ما سيؤدي بالتالي الى تفك حزب يمينا فان عيديت ستعتبر مستقيلة من الحزب ، وهذا سيؤدي الى عدم نجاح هذه الخطوة مع الليكود “.

وعن استقالة عيديت سيلمان قالت ميري ريغف من الليكود : ان عيديت قامت بالخطوة المطلوبة ، وهي ترك الائتلاف الحكومي الذي يمس مرة تلو الأخرى بالهوية اليهودية لدولة إسرائيل ” .
وأضافت ريغف : ” أدعو كل من انتخب باصوات اليمين  ان يستقيل من هذا الائتلاف الحكومي الخطير ومعا نقيم حكومة يمينية قومية مسؤولة تحافظ على هوية الدولة اليهودية وتعمل من أجل المصالح الأمنية والقومية “.
بدوره ، قال ميكي زوهر من الليكود : ” عيديت ، تابعي حتى النهاية وكما قلت لك يوم امس انت تستطيعين ان تخلّصي شعب اسرائيل  ” .
وبارك اريه درعي خطوة سيلمان وقال : ” لقد مدت يدها لإنقاذ الهوية اليهودية لدولة إسرائيل  “.

بدوره دعا الوزير عيساوي فريج من ميرتس القائمة المشتركة لدعم الحكومة في ظل التطورات الأخيرة ، وقالت النائب عايدة سليمان من المشتركة ردا على هذه الدعوة : ” لا تبنوا علينا ” .

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار