عطا الله حنا: الادارة الامريكية هدفها ترويج اسلحتها وتحقيق عائدات وارباح

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
المطران عطالله حنا

 

سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان الادارة الامريكية هدفها ترويج اسلحتها وتحقيق عائدات وارباح حتى وان كان هذا على حساب شعوب مظلومة ومقموعة ومتألمة ”

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن ما نشر في وسائل الاعلام من ان شركات السلاح الامريكية تتوقع عائدات وارباح من تسليح دول معادية لروسيا انما يدل على ان السياسة الامريكية لا يهمها شيء سوى مصالحها الاقتصادية وبيع اسلحتها حتى وان كان هذا على حساب الشعوب المظلومة والمقموعة والمتألمة والتي تعاني من سياسات الاستبداد والقمع والظلم .
ان الاسلحة الغربية وخاصة الامريكية هي التي دمرت العراق ودمرت في سوريا كما وفي غيرها من الاماكن وها هو هذا السلاح يرسل الى اوكرانيا عبر حلفاء امريكا بهدف تأزيم وتعقيد الاوضاع هناك .
امريكا هدفها تسويق اسلحتها حتى وان تم تدمير اوكرانيا بشكل كلي وانهم يتشدقون بحقوق الانسان ويصفون البعض بأنهم مجرموا حرب في حين ان مجرمي الحرب الحقيقيين هم الرؤساء الامريكيين الذين كانوا سببا في كثير من الحروب والنزاعات والدمار والخراب في اكثر من مكان في عالمنا وموقفهم من القضية الفلسطينية وانحيازهم للاحتلال انما يشير وبشكل واضح بأن امريكا التي تحكمها الماسونية الغاشمة والصهيونية العنصرية لا تفكر لا بحقوق انسان ولا بحريات بل هدفها مصالحها السياسية والاقتصادية حتى وان كان هذا على حساب الشعوب الفقيرة والمظلومة حتى وان ادى هذا الى تحويل عدد من البلدان الى ركام ودمار .
كم نحن بحاجة الى صحوة ضمير في هذا العالم لكي يكتشف الكثيرون من هو المجرم الحقيقي ومن هو القاتل الحقيقي والجميع يعرفون من الذي ادى الى وقوع الحرب في اوكرانيا ومن الذي اوصل اوكرانيا الى هذه الحالة التي كنا نتمنى الا تصل اليها .
لا نؤمن بالحروب والقتل والعنف ونطالب بأن تتوقف هذه الحرب ولكن يبدو ان السياسات الغربية والامريكية بشكل خاص ليست معنية بذلك .
وحتى لو توقفت الحرب سوف يفتعلون حروب اخرى في عالمنا لكي يُصدّروا اسلحتهم ويجنوا اموالهم حتى وان كان هذا على حساب دماء المدنيين الذين لا ناقة لهم ولا جمل بأية صراعات سياسية .

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار