أبو شحادة: المشتركة لن توفر شبكة أمان لبينت أو نتنياهو

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

عكا للشؤون الاسرائيلية

قال عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، سامي أبو شحادة، اليوم الأربعاء، إنه بعد أن أعلنت عضو الكنيست عيديت سيلمان الاستقالة من الائتلاف الحكومي، فإن قائمته لن توفر شبكة أمان لا لبينت ولا لنتانياهو.

وأضاف شحادة، أن الكتلة ستلتئم خلال الأيام القريبة المقبلة وتبحث كل التصورات المتاحة. مع ذلك أشار السيد شحادة أن التصور المفضل من ناحية القائمة المشتركة هو التوجه إلى انتخابات جديدة.

هذا، وأعرب وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، عن اسفه لاستقالة عيديت سيلمان من الائتلاف الحكومي، مشيرًا الى أن هذه التطورات لم تكن متوقعة.

وأقر فريج، في حديث مع إذاعة “كان” العبرية، بأن الأزمة الحالية صعبة، داعيًا رئيس الحكومة بينت الى إيجاد الطريقة لحلها.

ولفت الى أن الكنيست توجد حاليًا في عطلتها الصيفية، وأنه لا يرى احتمال سقوطها خلال الأشهر المقبلة.

وأكد ضرورة تطبيق الإنجازات التي تم الحصول عليها حتى الآن لصالح المجتمع العربي، بما فيها صرف الميزانيات التي تمت المصادقة عليها.

وفي تصريح لافت قال النائب عن يهدوت هاتورا موشيه غافني، أنه يترتب على المعسكر الوطني اختيار الشخصية الملائمة لتشكيل حكومة بديلة، دون أن يقول نتنياهو مباشرة.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار