ارتفاع بنسبة حوادث الطرق الخطيرة خلال شهر رمضان في ساعات ما قبل الإفطار!

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

صوره من الارشيف

 

وبحسب المعطيات فقد شهدت السنوات 2019 وحتى 2021 ارتفاعًا بنسبة 6 % في الاصابات جراء حوادث الطرق بين الساعات بعد الظهر وقبل الغروب- وتحديدًا بين الساعات الخامسة والسادسة عصرًا (17:00-18:00). كذلك هناك ارتفاع بنسبة 4% بحوادث الطرق التي تحدث بين ساعات الليل المتأخرة وتحديدا بين الساعة العاشرة والحادية عشرة ليلً.

وجاء في بيان صادر عن نوعام كلاين – الناطق بلسان السلطة الوطنية للأمان على الطرق للإعلام العربي أنّ:”شهر رمضان المبارك رغم خيراته وبشائره الطيبة إلا انه يحمل معه تغييرات سلبية في وتيرة اصابات ابناء المجتمع العربي بحوادث الطرق في اسرائيل، وذلك وفقًا للمعلومات التي ادلى بها قسم الابحاث والمعلومات في السلطة الوطنية للأمان على الطرق.”.

وأشار البيان إلى “ارتفاع في الحوادث الخطيرة (الحوادث المروعة والقاتلة) شهدت السنوات 2019 وحتى 2021 ارتفاع 6% في الاصابات جراء حوادث الطرق بين الساعات بعد الظهر وقبل الغروب- وتحديدًا بين الساعات الخامسة والسادسة عصرًا (17:00-18:00) كذلك هناك ارتفاع بنسبة 4% بحوادث الطرق التي تحدث بين ساعات الليل المتأخرة وتحديدا بين الساعة العاشرة والحادية عشرة ليلًا. ”

وزاد البيان أنّه:”من جهة اخرى هناك انخفاض بنسبة حدوث حوادث الطرق بين ساعات اليوم الباقية. والتغيير الملحوظ الذي حصل هو في جيل الشباب المصابين جراء حوادث الطرق وتتراوح اعمارهم بين 25 وال-29 عامًا”، كما ورد في البيان.

• بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عامًا، كانت هناك زيادة بنسبة 11٪ في الإصابات بين الساعة 17:00 و 18:00، بالإضافة إلى زيادة بنسبة 9٪ في الإصابات بين الساعة 21:00 و 22:00، وزيادة بنسبة 13٪ في الإصابات بين الساعة 23:00 إلى الساعة 24:00 مقارنة بالإصابات في الأشهر الأخرى من العام (الرسم البياني رقم 5).
• بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 عامًا، كانت هناك زيادة بنسبة 10٪ في الإصابات بين الساعات العاشرة والحادية عشرة ليلًا مقارنة بالإصابات في الأشهر الأخرى من العام (الرسم البياني 6).
• بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و39 عامًا، كانت هناك زيادة بنسبة 21٪ في الإصابات بين الساعات 17:00 – 18:00 مقارنة بالإصابات في الأشهر الأخرى من العام (الرسم البياني رقم 7).
• بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و74 عامًا، كانت هناك زيادة بنسبة 12٪ في الإصابات بين الساعة 18:00-17:00، مقارنة بالإصابات في الأشهر الأخرى من العام (الرسم البياني رقم 9).

وقال المدير العام (الفعلي) للسلطة الوطنية للأمان على الطرق – سنير زايدل، معقبًا:”نحن نتابع وعلى مدار السنة وضع حوادث الطرق التي يتضرر بها ابناء المجتمع العربي وكذلك الأمر خلال فترة الشهر الفضيل رمضان. وفقا للمعطيات التي تم نشرها يمكننا ان نرى وبوضوح انه هناك ارتفاع ملحوظ بالإصابات جراء حوادث الطرق المروعة والقاتلة وتحديدا في فترة العصر وقبيل ساعات المغرب، ونرجح ان السبب خلف هذه الحوادث يعود للقيادة تحت تأثير التعب جراء الصيام. انتهز هذه الفرصة لأتوجه لجمهور السائقين وادعوهم ليقودوا بحذر شديد، ان يتجنبوا السفر الغيرضروري خلال ساعات الصيام، التحضر مسبقًا لبرنامج السفر ليتمكنوا من التوقف للإنتعاش والراحة في الاماكن الامنة وفي حال ان الراحة لم تساعدهم ننصحهم بتبديل السائق. رمضان كريم ومبارك وصياما مقبولا وإفطارًا هنيئا وطريق السلامة دومًا.”.

الى هنا نصّ البيان.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار