بنك مركنتيل مستمرّ في التبرّع لصالح مشروع “حاسوب لكل ولد” للسنة الـ 14 على التوالي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

شوكي بورشطاين: ” تتماشى مساهمة وتبرّع بنك مركنتيل لجمعيةحاسوب لكل ولدبشكل جيد مع استراتيجية البنك في المجال الاجتماعي. يولي البنك أهمية كبيرة لدعم التعليم، ويفخر بالتعاون في المشروع الذي يعتبره رافعة للنهوض بجيل المستقبل“.

قرّر بنك مركنتيل التركيز على مجال التربية والتعليم من خلال نشاطه وعمله لتطوير المجتمع العربي رغبة منه في المساهمة بالنهوض بجيل المستقبل وترسيخ القيم والمبادئ السامية فيه. وفي هذا الإطار، يستمر البنك في التعاون مع جمعيةحاسوب لكل ولدللسنة الـ14 على التوالي. وضمن هذا المشروع حصلت آلاف العائلات المستورة على أجهزة حاسوب وربط بالإنترنت وبرمجيّات وإرشادات لاستخدام الحاسوب والمهارات المختلفة.

هذا وتم التوقيع على اتفاقية التعاون معحاسوب لكل ولدفي حفل حضره المدير العام لبنك مركنتيل، شوكي بورشطاين، رئيس جمعيةحاسوب لكل ولد، يوسي روزين، المديرة العامة للجمعية، أورلي تمير، أعضاء إدارة بنك مركنتيل ومندوبو العاملين فيه.

وعبّر شوكي بورشطاين عن رضاه من هذا التعاون طويل الأمد وقال: “هذا هو العقد الثاني لتعاوننا مع جمعيةحاسوب لكل ولد، وهو فخر كبير لنا. يقدّم البنك مِنحًا دراسية للطلاب الجامعيين في المجتمع العربي ضمن مشروعهزنيكمركنتيل“. ونحن نشهد نجاحات عديدة لطلاب قد أنهوا دراستهم الجامعية واستطاعوا الانخراط بسوق العمل“.

بنك مركنتيل على ثقة بأن التعاون مع جمعيةحاسوب لكل ولد، سيعود بالفائدة على الأولاد الذين حصلوا على حواسيب وبرامج تم التبرع بها لهم كجزء من المشروع، وسيستخدمونها لتوسيع قدراتهم واكتساب المعرفة وفقًا للتدريب المقدّم لهم. أتمنى لكل ولد النجاح في دراسته وآمل أن يساعد البرنامج في شقّ طريقهم للتعليم العالي في الجامعات والكليات في المستقبل أيضًا“.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار