تعرف على صاروخ “ستريلا” الذي استهدفت به القسام الطائرات الإسرائيلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

لورين حداد – عكا للشؤون الاسرائيلية

أعلن الذراع العسكري لحماس “كتائب القسام” عن تصدي دفاعاته الجوية للطيران الحربي الإسرائيلي المعادي على قطاع غزة فجر اليوم بصواريخ أرض- جو.

وقالت الكتائب بحسب ما نشرت مواقع عبرية، إنها تعلن مسؤوليتها عن مهمة إطلاق صواريخ أرض- جو الساعة: 01:35 على طيران حربي إسرائيلي معادي في سماء غزة.

وأكد الجيش الإسرائيلي صحة الأنباء وقال وفق موقع “والا”، إن صواريخ “ستريلا” المضادة للطائرات استهدفت مقاتلات سلاح الجو التي هاجمت مواقع حماس في قطاع غزة.

ووثقت تسجيلات فيديو من قطاع غزة إطلاق الصواريخ المضادة صوب الطائرات الحربية الإسرائيلية جنوب القطاع، مما أجبرها على مغادرة الأجواء بعد سلسلة غارات نفذتها ضد مواقع للمقاومة.

وأكد موقع “إنتلي نيوز” العبري أن الصواريخ المضادة استخدمتها المقاومة في قطاع غزة للمرة الثانية هذا العام، بعد الحدث الأول بإطلاقه صوب طائرات إسرائيلية خلال تنفيذها غارات في شهر يناير الماضي.

ونوه موقع “والا” أنه أثناء عملية “عامود السحاب” ضد قطاع غزة في عام 2012 ، أشارت التقديرات إلى إطلاق صاروخ مماثل مضاد للطائرات على طائرة مروحية تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي.

ويعد صاروخ “ستريلا” بمثابة نظام دفاع جوي أرض- جو محمول على الكتف، روسي الصنع ويزن أكثر من 9 kg وطوله 1.44 متر ويبلغ مداه أكثر من 400 متر، وذو رأس متفجر شديد الانفجار.

صاروخ “ستريلا” فعال في المسافات القصيرة، ويعمل وفق منظومة التوجيه الحراري بحيث يبلغ مداه نحو 3700 متر، بارتفاع 150 متر.

أجرى على الصاروخ عدة تحسينات ومنه طرازات متعددة أبرزها “ستريلا 10″ ويبلغ مداه الفعال ما بين 800 و5000 متر، بارتفاع يتراوح بين 10 و3500 متر، ويعمل بمؤشر توجيهي حتى 3000 متر، وبسرعة انطلاق تصل إلى 420 مترا في الثانية.

أنتجت منظومة “ستريلا 10” للدفاع الجوي في مكتب “توتش ماش” الروسي في مطلع سبعينيات القرن العشرين.

صنع الصاروخ خصيصا لتدمير الأهداف الجوية دون الصوتية، وللطائرات الثابتة الجناحين، والمروحيات، والطائرات بدون طيار، في الارتفاعات الأرضية، والمنخفضة.

 

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار