استشهاد شاب من بلدة اليامون متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال قبل ايام

 

اعلنت مصادر طبية في مستشفى ابن سينا في مدينة جنين، فجر اليوم الجمعة، استشهاد الشاب لطفي إبراهيم لبدي (20 عاما) من بلدة اليامون، متأثرا بجروحه، التي أصيب بها قبل أيام، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتقدم رئيس الوزراء محمد اشتية، من والدي الشهيد لبدي وعائلته وأهالي بلدة اليامون، بأحر التعازي وصادق مشاعر المواساة، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار