إنطلاق التعداد السّكّانيّ : “احصاء ناجح- تأثير واضح”

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

إنطلاق التعداد السّكّانيّ : “احصاء ناجح- تأثير واضح”

بدأت دائرة الإحصاء المركزيّة هذا الشّهر بتنفيذ التعداد السابع لدولة إسرائيل.

  • د. أحمد حليحل، مدير أوّل لقسم ألإحصائيات السكانية والتعداد السّكّاني: ” كل عَقد تقوم دائرة الإحصاء المركزية بجمع بيانات عن السكان من أجل تحسين جودة الحياة. يوفر التعداد بيانات مهمة لصنع القرار ويدعو المختارين في العينة من الجمهور العربي إلى التعاون لصالح المجتمع العربي”.

تحت شعار ” إحصاء ناجح- تأثير واضح” ،  في بداية نيسان انطلق التعداد السكاني, حيث تلقى ٧٠٠٠٠٠ شخص من سكان إسرائيل رسالة خطية ورسالة هاتفية (sms) تنص على اختيارهم للمشاركة في التعداد السكاني.  يُطلب من المشاركين في التعداد الإجابة على الاستبيان الّذي يتعلّق بالمعطيات السّكانيّة، المجتمعيّة والاقتصاديّة الخاصّة بهم. تمكّن اجابات السّكّان المشاركين من تطوير وتخطيط مستقبلنا جميعًا.
التّعداد السّكّانيّ الحالي هو الأكثر حداثة وحوسبة. لأول مره  يمكن ألإجابة على أسئلة إستمارة التعداد عن طريق الدخول لموقع الانترنت عن طريق الحاسوب فقط ، وذلك بالإضافة  لإمكانيّة الإجابة عن طريق مقابلة هاتفيّة أو بمقابلة وجها لوجه بحسب اختيارك . المجيبون عن طريق الموقع فقط سوف يحصلون على قسيمة شرائيّة بقيمة 75 ش.ج. مدّة الإجابة على استبيان تعداد السّكّان عبارة عن نصف ساعة.
الدكتور أحمد حليحل مدير قسم ألإحصائيات السكانية والتعداد السكاني: “كل عَقد تقوم دائرة الإحصاء المركزية بجمع بيانات عن السكان من أجل تحسين جودة الحياة. يوفر التعداد بيانات مهمة لصنع القرار ويدعو المختارين في العينة من الجمهور العربي إلى التعاون لصالح المجتمع العربي . تركز دائرة الاحصاء المركزية  بشكل كبير على الحفاظ على خصوصية المشتركين وجميع البيانات التي تم جمعها من قبل دائرةالإحصاء المركزية تُستخدم فقط للأغراض الإحصائية والبحثية “.
يشارك المجتمع العربي في إسرائيل على مرّ السّنوات بمسوح دائرة الإحصاء المركزية بنسب عالية. المراجعة العامة التي اجرتها دائرة الاحصاء المركزية في عام ٢٠٢١ انتهت في نسبة اجابه عالية ومرضية للمشتركين من المجتمع العربي.. البلدات الخمس الأعلى من حيث عدد الإجابات من بداية التعداد الحالي  هي: العزير 32%, بسمة أجاب 34% من السّكّان على الاستبيان، جسر الزرقاء أجاب 29%، أم الفحم وكفر كنا أجاب 28% من السّكّان على الاستبيان.

المعطيات هي أساس لمجتمع سليم ، مجتمع متحضر لا يمكن أن تواصل تقدّمها بدون معطيات دقيقة محتلنة وذات جودة. التعداد السكاني يتيح معلومات حول مناطقإحصائية صغيرة حتى مستوى البلدة والحي، يعدّ الأمر ضروري جدًّا من أجل المجتمع العربي سيما وأنّها الأكثر سكنًا في البلدات الصّغيرة وترتكز في أحياء خاصّة.

في الصّورة: أحمد حليحل مدير أوّل لقسم ألإحصائيات السكانية والتعداد السّكّاني.

صوّرتها: المتحدّثة بدائرة الإحصاء المركزية.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار