الغاء مسرحية وطن على وتر في عكا واستياء عارم بين الحضور

وصل مساء أمس المئات من محبي فن المسرح لمشاهدة مسرحية وطن على وتر من مدينة عكا وضواحيها، ولكن للأسف لم يستطيعوا دخول القاعة نتيجة تظاهر مجموعة من الشباب داعيين الجمهور لمقاطعة المسرحية بحجة انها "مسيئة للاسلام".

بعض الشباب ناقش رواد المسرح بطريقة حضارية وبعضهم استعمل العنف الكلامي والتخويف وفي بعض الحالات كادت ان تؤدي الى عراك بالايدي.
وعندما تم فتح ابواب القاعة قام الشباب باغلاق باب القاعة باجسادهم مانعين الجمهور من الدخول الى القاعة، مما أجبر الشرطة والمنظمين على اغلاق الأبواب وعدم السماح بدخول أحد للقاعة تحسبا من حدوث أعمال عنف.
وبعد أكثر من ساعة من الانتظار كاد ان يؤدي النقاش العقلاني والغير عقلاني بين من حضر الى القاعة لحضور المسرحية وبين الشباب المعارضين الى توتر الاجواء أكثر وأكثر مما أجبر ادارة قاعة الأوديتوريوم الاعلان عن الغاء العرض تحسبا من الأسوأ، ليعود رواد المسرح الى بيوتهم وهم في حالة استياء شديد بعد ممارسة كم الأفواه بحقهم.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار