موسكو: تزويد الغرب لأوكرانيا بالأسلحة يعيق التوصل إلى “تسوية سريعة للنزاع”

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
حرب أوكرانيا

 

دخلت الحرب الروسية على أوكرانيا، أمس الخميس، يومها الـ71، في ظل استمرار التصعيد العسكري في جنوب أوكرانيا وشرقها، وسط خلافات أوروبية بشأن حظر النفط الروسي، وتحذيرات روسية من انضمام فنلندا والسويد لحلف الناتو.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أميركيين أن واشنطن قدمت معلومات استخباراتية ساعدت الأوكرانيين في قتل جنرالات روس، كما رفعت تزويد كييف بمعلومات استخباراتية عن القوات الروسية في القرم ودونباس.

وقالت الصحيفة الأميركية نقلا عن مسؤولين أميركيين كبار إن “عددا كبيرا” من نحو 12 جنرالا روسيا قتلتهم القوات الأوكرانية، استهدفوا بمساعدة أجهزة الاستخبارات الأميركية.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن، إنه سيبحث مع الزعماء الآخرين لدول مجموعة السبع الكبرى هذا الأسبوع إمكان فرض مزيد من العقوبات على روسيا بسبب حربها في أوكرانيا.

وفي المقابل، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إثر اجتماع في باريس، مساء الأربعاء، إلى “وقف فوري للأعمال العدائية” في أوكرانيا.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش الروسي أجرى محاكاة لعملية إطلاق صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية في كالينينغراد المطلة على بحر البلطيق الواقع بين بولندا وليتوانيا.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار