بيان التجمع… سابقة خطيرة هي الاولى من نوعها جرت في مدينتنا عكا امس

سابقة خطيرة هي الاولى من نوعها جرت في مدينتنا عكا امس , حيث قامت مجموعة من الشبان العكيين بعرقلة عرض فني في المدينة بذريعة احتواءه على إساءات للإسلام . لقد قام هؤلاء المتمسحين بالإسلام وهو منهم براء بتوجيه السباب والشتائم للجمهور القادم لحضور العرض وبالذات تم التطاول بشكل خاص على النساء المتواجدات بألفاظ تخدش الحياء بل ووصل الامر الى محاولة اعتداء جسدي على احدى رفيقاتنا في عكا . ناهيك عن الاعتداء الجسدي المباشر على شاب من طمرة جاء وعائلته لحضور العرض .. بالاضافة الى التكفير المباشر لكل من سيحضر العرض .
ان هذا حدث شاذ في تاريخ مدينة عكا العريقة والمعروفة بالتعددية وتقبل الاخر والحوار الحضاري بين مختلف الأطراف بالاضافة للمكان البارز الذي تحتله نساءها في الحيز العام سواء في عكا او في خارجها والقيم العربية الاصيلة التي تسود البلد وعلى راسها احترام الضيف .
ان منع العرض يشكل ضربة قاسية لحرية التعبير وحرية الفن والابداع ومحاولة مكشوفة لبث الفرقة في المجتمع العكي .
اننا وإذ نستنكر هذه المحاولة البائسة من تنصيب البعض أنفسهم أوصياء على عقول الناس واوصياء على الدين الاسلامي والاعتداء على حرية الاخرين ومحاولة الترهيب الكلامي والجسدي وتكفير من يختلف معهم بالراي , نعد أنفسنا وأهلنا في عكا بأننا لن نسمح للبعض من سمحوا لأنفسهم بان يكونوا مطية مشبوهة بتفتيت البلد وخلق فتنة واحتراب داخلي وحرف مسار النضال الجماهيري والشعبي . أننا ومع المنا الشديد لما حصل ، لن ننجر وراء هذه المخططات المشبوهة والتي ينفذها البعض عن وعي او عدم وعي ، وأننا نرى ان ساحة نضالنا الرئيسية هي ضد المشروع الصهيوني العنصري في البلاد عامة وفي عكا خاصة . فقط بوحدتنا واحترام تعدديتنا نستطيع ان نتصدى لمشاريع السلطة .
وفي تعقيب للنائب د. باسل غطاس حول الموضوع قال ان : " ما جرى في عكا من منع للعرض بالقوة والعربدة هو عمل متخلف وخطير ومستنكر , والانكى من ذلك هو التحريض الكلامي الخطير والتجييش الذي جرى ضد المنظمين والناشطات والناشطين . واضاف غطاس انه لا يمكن ان نقبل بكم الافواه وكبت الحريات لانها ليست حكرا على احد " .

التجمع الوطني الديمقراطي – عكا
6َ/4/2014 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار