أنا القسطل… بقلم: جميلة شحادة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

أنا القسطل

*********

مَررْتُ بهِ أبحثُ عنْ عَبَقِ الحنينْ

مَنحتهُ نَظرِي.. ودمعة مِنْ دَمعي السَّخينْ

أعادَ لي تَقاسيمَ وَجْهي،

ونَهرَني بصرخةٍ مِنْ رَحمِ الأنينْ:

خُذي وْجهَكِ عَنِّي يا هذِي

ولا تُعكِّري صُمودَ السِّنينْ.

أنا القسطلُ يا هذي.. لا ألينْ

مائي زلال،

وأصْلي حَلال،

وصبري مَكينْ.

أنا القسطلُ يا هذي.. لا أستكينْ

أحرسُ هوا وجودي مِنَ الرَّدى

وأذودُ عنْ ثَرَى روحي مِنَ الأذى

وأمسحُ عنْ وجهِ القمرِحزنَهُ الدفينْ.

أنا القسطلُ يا هذي.. شاهدٌ أمينْ

أصرعُ الانتظارَ بأغنيةِ الحياةِ

وأرسمُ الأثرَ في طريقِ الرعاةِ

وأروي عطشَ الياسمينْ.

أنا القسطلُ يا هذي.. كالجبالِ متينْ

لا الآهُ تَكسِرُني،

ولا حزنٌ في قلبي سجينْ.

أنا القسطلُ يا هذي..

أقسمتُ منذ سنين

بقَسَمِ كلِّ مَذهبٍ ومِلةٍ ودينْ

إني لَصاحبي منتظرٌ.. وعلى العهدِ له رصين

****************************

بقلم، جميلة شحادة/ الناصرة

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار