أكثر من 7 عمليات طعن وإطلاق نار بإسرائيل والضفة المحتلة في أسابيع أدت إلى مقتل وجرح عشرات الإسرائيليين

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

شهدت الأسابيع الأخيرة سلسلة من عمليات الطعن وإطلاق النار أدت إلى مقتل 17 إسرائيليا على الأقل، وإصابة أكثر من 31 إسرائيليا آخرين، سواء في الضفة الغربية المحتلة أو داخل أراضي 48.

22 مارس/آذار

أسفرت عملية طعن ودعس نفذها فلسطيني في بئر السبع عن مقتل 4 إسرائيليين، وقتل منفذ العملية عقب إطلاق سائق حافلة النار عليه وسط المدينة.

 

27 مارس/آذار

وقع إطلاق نار في مدينة الخضيرة (جنوب حيفا)، ونفذه فلسطينيان من داخل الخط الأخضر، وقتل فيه جنديان إسرائيليان والمنفذان وأصيب 12 شخصا آخرون.

 

29 مارس/آذار

تم إطلاق نار في مدينة بني براك (شرق تل أبيب)، إذ أطلق شاب فلسطيني النار وقتل 5 إسرائيليين وسط حي للمتدينين اليهود. وقتل المنفذ على يد الشرطة.

 

31 مارس/آذار

نفذ فلسطيني عملية طعن على متن حافلة قرب مفترق غوش عتصيون، أسفرت عن إصابة إسرائيلي بجروح خطيرة، وقتل المنفذ على يد قوات الاحتلال جنوب مدينة بيت لحم.

 

2 أبريل/نيسان

قتلت قوات الاحتلال 3 شبان فلسطينيين قرب بلدة عرابة (جنوب مدينة جنين)، كما احتجزت جثثهم بدعوى نيتهم تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

7 أبريل/نيسان

قُتل إسرائيليان وأصيب 14 على الأقل في إطلاق نار في شارع تجاري وسط تل أبيب.

 

29 أبريل/نيسان

أعلن الجيش الإسرائيلي وأجهزة الإسعاف الإسرائيلية أن حارسا كان متمركزًا عند مدخل مستوطنة أرييل بالضفة الغربية المحتلة قُتل برصاص مهاجمَين فرّا بسيارة، وفي وقت لاحق أعلن جيش الاحتلال إلقاء قواته القبض على منفذي العملية.

5 مايو/أيار

سقط 3 قتلى على الأقل و4 جرحى في هجوم وقع ببلدة إلعاد (قرب تل أبيب)، تزامنا مع إحياء إسرائيل ذكرى تأسيسها على أراضي فلسطين أو ما تسميه “يوم الاستقلال”.

المصدر : الجزيرة
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار