اجتمعاع صاخب في بيت ام أحمد زيدان لوضع خطة نضال للدفاع عن المسكن

 

يوم الجمعة بعد "صلاة الظهر" مظاهرة من دار زيدان حتى مكاتب شركة تطوير عكا

 

 

ڤيديو يلخص الاجتماع الصاخب في بيت ام احمد زيدان

 

أقيم مساء يوم أمس الاثنين اجتماع صاخب في بيت ام محمد سلوى زيدان المهددة بالتهجير من بيتها الكائن بجانب مسجد البرج في البلدة القديمة وتم خلاله تراشق التهم بين المسؤولين والمشاركين، وقد حضر الاجتماع نائب رئيس بلدية عكا المحامي أدهم جمل، رئيس لجنة امناء الوقف الاسلامي سليم نجمي، الشيخ عباس زكور، الشيخ محمد ماضي وأعضاء البلدية هشام شامي، مديحة رمال، ولاء رمال وعدد كبير من المهتمين بقضية عائلة زيدان المهددة بالتهجير من بيتها من عكا وخارجها.
 وقد تبادل الحضور الآراء وتعالت الاصوات نتيجة للاختلاف حول مفهوم المناقصة؟ هل هي اقامة فندق ام شقق سكنية لليهود المتدينين في المكان؟ وهل المستثمر العربي أفضل من المستثمر اليهودي؟ وهل الجامع ضمن المناقصة؟ وهل نادي الطلاب الجامعيين ضمن المناقصة؟ وبالطبع سينما البرج ضمن المناقصة، أسئلة عديدة تم طرحها واختلاف واضح بين الحضور حول مفهوم المناقصة وتشعبات القضية وتراشق التهم أدت الى تفجير الاجتماع دون التوصل الى حل، سوى الصوت الذي يعلوا من قبل الشباب المطالب بالدفاع والرباط في المكان دفاعا عن المنزل المهدد بالاستيلاء عليه من قبل المستثمر وشركة تطوير عكا بعد قرار المحكمة العليا باخراج العائلة من منزلها…..
ولكن كالمقرر يوم الجمعة "صلاة الجمعة" في مسجد البرج بحضور الشيخ رائد صلاح وبعدها سوف تسير المظاهرة باتجاه مكاتب شركة تطوير عكا…
 
 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار