عكا… افتتاح نادي الشبيبة في المراكز الجماهيرية اسوار عكا تفاصيل اجتماع الرئيس عباس مع نظيره الجزائري تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا بإسرائيل اليوم التونسية أُنس جابر تقترب من أن تصبح أول عربية وأفريقية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى إطلاق نار على جنود الجيش الإسرائيلي بالقرب من مستوطنة حومش عكا… ضابط الامن في البلدية يحييئيل مكياس يقدم محاضره حول حالات الطوارئ بنك إسرائيل يرفع قيمة الفائدة للمرة الثالثة لتبلغ 1.25%… الارتفاع الأكبر منذ 11 عامًا هدية فرح شريم “قلبي إلو” شاب قام بنشر فيديوهات جنسية لفتيات ونساء… والشرطه تعتقل عدة مشتبهين مصرع رجل مختنقًا أثناء تناوله الطعام داخل احد الفنادق بتسيلم: احتمال محاكمة إسرائيل عن موت أبو عاقلة هو صفر وستبقى على حصانتها عكا… المرحوم زهير زكريا زهره (ابي سمير) في ورشة سكة الحديد بحيفا عام 1947 شبكة كنيونات عوفر تطلق حملة خاصة بالعيد وتعودكم للاستمتاع بالمشتريات اعتقال شاب بشبهة تنفيذ مخالفات جنسيّة بحق شقيقته على مدار سنوات تجليات الذات بين الحماسة والاتزان… بقلم: دكتور رياض كامل القادم أعظم… بقلم كمال ابراهيم 31 عضو كونغرس يطالبون بايدن بالضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان بمنطقة (E1) مقتل الفتى محمد ممدوح شعبان (17 عامًا) من مجد الكروم بنيران الشرطة شركات الطيران الإسرائيلية قد تستأنف رحلاتها إلى تركيا بعد انقطاع 15 عاما تركيا.. التضخم عند أعلى مستوى منذ 24 عاما

اغتصاب فلسطين، نكبة، نقمة وخذلان… بقلم: عمر رزوق الشامي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

القصيدة التي ألقيتها في مهرجان أيار الأدبي الأولالبقاء والانتماء” 23/5/2022

اغتصاب فلسطين

نكبة، نقمة وخذلان

سادَ الهلاكُ بغفلةِ الإنسانِ

فغزا الشواطئَ خادمُ الشّيطانِ

فانظرْ فلسطينَ التي قد أجهضتْ

من شِدّةِ التّعذيبِ والطّغيانِ

انظرْ فلسطينَ الحزينةَ تشتكي

تذري الدّموعَ بلهفةِ الظّمآنِ

فالغادرونَ على حماها حُكّموا

والتّائهون بخمرةِ النّسيانِ

ثكلى هو الزّيتونُ فوقَ جبينها

والياسمينُ بزحمةِ الأشجانِ

والقانتونَ بسورِها قد صُلّبوا

والخانعونَ بإمرةِ السّلطانِ

أُحتلَّ أقصى المسلمينَ مكيدةً

من مُجملِ الأعداءِ والخُذلانِ

سبعون عاماً ثمَّ ثِلثاً سطّروا

للنّكبةِ الكأداءِ والحرمانِ

هي طعنةٌ في لُبِّ أمّتنا فلا

تتقاعصوا عن صرخةِ الميدانِ

علّمْ حفيدكَ ما استطعتَ مُخبِّراً

عن نكبةِ الأهلونِ والخلّانِ

آهٍ على عُمْرٍ يمرُّ بلوعةٍ

مما ألمَّ بغربةِ الوِجدانِ

لهفي عليكِ وقد أُخُذتِ أسيرةً

تتعاركينَ وأعْقُبَ النيرانِ

والقدسُ في قيدِ العدوِّ أسيرةً

نزّتْ دماءُ العينِ تحتَ بناني

يا قدسُ أرتالُ الرّجالِ تهيأتْ

في راحتَيكِ كثورةِ البركانِ

مسرى الرسولِ أتقبلونَ وَضارَهُ

مهدُ المسيحِ من العدّوِ يُعاني

يا ثالثَ البيتِ العتيقِ زمانُنا

زمنُ الرّجالِ على خُطى الوِلدانِ

زمنُ الخطاباتِ اللهيبةِ بينما

سُطّرنَ من ضَرَمٍ على الحيطان

يا نسلَ يعربَ ويل كلَّ مُخادعٍ

خانَ القضيّةَ رافعَ الأغصانِ

يرجونّ للوطنِ البديلِ توافُقاً

ويسرولون العدلَ بالبطلانِ

ويحدّثونَ الغربَ باسمِ مُطبّعٍ

ويرسّخونَ الخصمَ بالأوطانِ

هُبّي فلسطين الأبيّةِ إنّهم

عشقوا المناصبَ والحضور الفاني

خضعوا لأنّ الذّلَ سلمٌ آمنٌ

وونَوا كلام الله في القرآنِ

مهما البُغاةُ تكالبت أجنادهم

فسيغرقونَ بفَورةَ الطّوفانِ

صبراً فلسطينَ الحبيبةِ والرّؤى

سيشعُّ نورُ الحقِّ بالميزانِ

الحقُّ لا يعلو عليه مخاتلٌ

قلبَ الحقيقةَ في دُجى العدوانِ

وسيسطرُ التّاريخُ بذلَ أشاوسٍ

ذادوا بزمْعٍ مخلصٍ وتفاني

تهجيرةُ الوطنِ الجريحِ جنايةً

يوماً نعودُ برحمةِ المنّانِ

عمر رزوق الشاميأبوسنان

عضو الأمانة العامة لاتحاد الكتّاب الفلسطينيين الكرمل 48

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار