أجواء من التسامح والمحبة خلال عقد راية الصلح بين عائلة عبد القادر وماضي في عكا

بحضور المئات من الوجهاء ورجال الدين والمشايخ على رأسهم الشيخ عباس زكور والشيخ سمير عاصي والشيخ محمد ماضي ونائب رئيس البلدية المحامي ادهم الجمل وعضو اللجنة القطرية للصلح وسليم نجمي رئيس لجنة الأمناء وشخصيات إضافية رفيعة المستوى من أهل الخير من عكا وخارجها ومن أبناء العائلتين ، عُقدت عصر اليوم الجمعة راية الصلح والمحبة والتآخي في مدينة عكا القديمة بين عائلتي "عبد القادر" و"ماضي" وذلك بعد نزاع قديم بين العائلتين راح ضحيتة طيب الذكر الشاب نيكسون عبد القادر حيث تم عقد راية الصلح في ساحة مسجد الجزار بالمدينة وسط أجواء يسودها التآخي.
 وقد اتفق الطرفان على إنهاء كافة الخلافات بينهما والتزام الطرفان بطي صفحة الماضي وترك البغضاء، حيث التقى أبناء العائلتين وتعانقوا وعفوا عن الفترة التي مضت وسط أجواء من المحبة والتآخي والتسامح.
 
الشيخ عباس نحن بلدة واحدة وشعارنا المحبة والتسامح
وفي كلمته التي ألقاها الشيخ عباس ذكور أكد على المحبة والتسامح والتآخي التي يتمتع فيها أهالي عكا شبابا ورجالا كبارا وصغارا في المدينة، خاصة عائلتين عبد القادر وماضي وشدد على أنه حان الوقت لإنهاء الخلاف والصراع ورفع راية الصلح والمحبة بين العائلتين اللتان لهما احترامهم الخاص في البلدة وأنه من المعروف أن العائلتين عبد القادر وماضي يتميزان بأخلاق عالية ولن نسمح بتفرقة أهلنا في المدينة الصامدة عكا ونتوجه بالشكر إلى أهل الخير ولكل من ساهم لان يلتئم هذا الجرح حتى نعود عائلة واحدة ومتحابة وأهل للخير، وبجهود أهل الخير تم التوصل إلى الصلح وسنبقى اخوة .

 

الشيخ سمير عاصي: أملنا الوحيد أن تعود المياه الى مجاريها

وقال الشيخ سمير عاصي الحمد لله على إتمام راية الصلح وخلق أجواء التسامح والمحبة بين آل عبد القادر وماضي وأثنى الشيخ سمير عاصي إمام وخطيب مسجد الجزار على أهمية فض الخلاف والنزاع والتوصل للحل السلمي بين العائلتين الكريمتين ماضي وعبد القادر وشدد أن المصالحة والتسامح هو الخيار الوحيد وأملنا الوحيد أن تعود المياه إلى طبيعتها بين العائلتين عبد القادر وماضي.

وقال خيري اسكندر عضو اللجنة القطرية في كفرقاسم للصلح ، عكا رمز للمحبة والتسامح ودائما سمعنا الخير عن اهلها الطيبون ، وقال خيري اسكندر الحمد لله رب العالمين على رفع راية الصلح بين العائلتين الكريمتين وعلى إنهاء الخصام بينهم ونأمل من الله عز وجل أن تسود أجواء الاحترام والمحبة بين العائلتين وان تبقى العلاقات وطيدة وراسخة بين الطرفين وجميع أهالي عكا.
وفي نهاية الحفل تناول أبناء العائلتين والحضور طعام الغداء والحلويات بهذه المناسبة وسط فرحة الحضور وتكبيراتهم لإنهاء الخلاف بين العائلتين.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار