اطلاق صافرات الانذار بالقدس وإيلات وشبهات بهاكرز ايراني تسبب بتشغيلها

صافرة
كشفت مصادر اسرائيلية أن الشبهات تحوم حول هجوم سيبراني نفذه مخترقون (هاكرز) ايرانييون أدى إلى تفعيل صافرات انذار كاذبة أمس الاحد في القدس وايلات.
 وتشير المصادر إلى أن ” هذا الهجوم ييثير مرة أخرى مخاوف من وقوع هجمات سيبرانية كبيرة قد تؤدي إلى أضرار جسيمة”.
من جانبها، أكدت بلدية إيلات صباح اليوم، الاشتباه في احتمالية وقوع هجوم سيبراني على “أنظمة مخاطبة الجمهور المدنية” ، لكنها أوضحت: “لا ضرر من صفارات قيادة الجبهة الداخلية”.
وبحسب بلدية ايلات ، كشف تحقيق أجرته إدارة أمن المعلومات بالبلدية أن هذا “يعد خرقًا لنظام مخاطبة الجمهور البلدي المتصل بالشبكة في الملاعب وأنه مخصص لاستخدامه من قبل مركز المراقبة البلدية لمنع التخريب”.
وقد استخدم المخترقون نظام مخاطبة الجمهور في ثلاث نقاط في المدينة ، لإصدار صوت إنذار تصاعدي وتنازلي.
وأكدت بلدية ايلات: “الحديث يدور حول شبكة إنترنت مستقلة ليس لها أي تأثير على أمن المعلومات في البلدية وغير متصلة على الإطلاق بشبكة البلدية. تم تحديد العطل الذي أدى إلى الاختراق ويتم علاجه من خلال  الشركة التي تدير النظام”.
هذا وكانت صافرات الإنذار قد دوت مساء امس في عدة احياء في القدس وايلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار