عكا… تحريض أرعن على معلمي مدرسة اورط لمجرد تضامنهم مع شعبهم بوسائل التواصل الاجتماعي

#عكانت

عكا: تقوم الصحافة العبريه كالعاده بالتحريض ضد المواطنين العرب في البلاد بشكل يومي، واليوم تنشر احدى الصحف تقرير تدعي فيه ان بعض المعلمين من مدرسة اورط عكا قاموا بالتحريض ضد الاجهزة الامنيه خلال عملية “حارس الاسوار”، والذنب الذي اقترفوه هو تضامنهم مع شعبهم فقط.

وحسب ادعاء  الصحيفة: “قام بعض المدرسون في مدرسة أورط الثانوية في عكا بالتحريض على الإنترنت ضد إسرائيل – وتم استدعاؤهم للاستجواب
بسبب منشورات تحريضية على الفيسبوك أثناء عملية “حارس الاسوار”.

وبعد تحقيق صحيفة “إسرائيل اليوم”: تم استدعاء أربعة مدرسين من ثانوية أورط حلمي شافعي في عكا للاستجواب بعد أن نشروا منشورات تحريضية ضد إسرائيل على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، خاصة خلال أعمال الشغب في عكا ، بدلاً من تهدئة الأجواء كما هو متوقع”.

وبناءً على طلب “إسرائيل اليوم” ، أصدر رئيس بلدية عكا ، شيمون لنكري ، تعليماته إلى المدير التنفيذي لشبكة أورط بفحص استمرار توظيف المعلمين.

وقال لانكري خلال لقائه بقائد مركز شرطة عكا: “الأشياء التي رأيتها كانت مزعجة، ولا يمكن تصور أن المعلمين الذين يتقاضون رواتبهم من دولة إسرائيل ويفترض أن يعلموا أطفال المدينة من أجل المواطنة الصالحة والتعايش أن ينشروا التعبيرات عن الكراهية والتحريض. هذه الأصوات السيئة لا نستطيع المرور عليها وكأن شيئاً لم يحدث هنا”.

وذكرت شبكة أورط أنه تم استدعاء المعلمين للاستجواب: “ندين كل التحريض والصمت ، ونعمل على تعزيز التعايش في المدينة”.

والغريب في هذا التحريض الارعن ضد العرب في مختلف المجالات مستمر بينما اليهود يتهجمون ويحرضون ضد العرب دون رقيب او محاسب، وصفحات التواصل الاجتماعي تغلق وتحرم الصفحات العربيه على اي نشر يظهر الارهاب اليهودي والعنصريه المتفشيه ضد العرب.

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار