بسبب يوم الغفران… مدينة عكا خالية من المحتفلين في أول أيام عيد الأضحى المبارك

عكا: قام مراسل عكانت بعد ظهر اليوم اول ايام عيد الأضحى المبارك وكالعادة توثيق الصور للمحتفلين في البلدة القديمة، ولكن للأسف بدت الشوارع خالية والمطاعب دون روادها، عيد بدون محتفلين الا بنسبة قليلة جدا من الأطفال مع أهلها احتفلت بالعيد.

فنتيجت تزامن أول أيام عيد الأضحى المبارك مع يوم الغفران للشعب اليهودي واغلاق قسم كبير من الشوارع في المدينة امام حركة السير وتحويلها الى ثكنة عسكرية منذ عشية يوم الغفران تحسبا من تكرار ما حدث في غفران عام 2008 الذي ما زال منقوشا في أذهان الجميع واغلاق مداخل المدينة سوى المدخل المحاذي لشاطىء أرجمان، لم يصل أحد من زوار المدينة المحتفلين وبالآلاف كما تعودنا في سنين سابقة.

وعلى ما يبدو ايضا سكان مدينة عكا فضلوا البقاء في منازلهم في محاولة لمنع اي احتكاك مع بعض اليهود المتطرفين تحسبا من اندلاع مواجهات في غنى عنها مما ادى الى فقدان العيد في البلدة القديمة من المحتفلين.

وينتظر التجار واصحاب المطاعم والبصطات في البلدة القديمة اليوم الثاني للعيد بفارغ الصبر ليصل عشرات الآلاف المحتفلين الذين يحيون المدينة اقتصاديا.

مجموعة من الصور الخاصة بموقع عكانت توثق العيد في اول ايام عيد الأضحى بدون المحتفلين….

 

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار