البعنة… الشرطة تداهم تجمّعات إجرامية وتضبط كاميرات مراقبة وأجهزة تشويش وأجزاء من طائرات مسيرة

تصوير الشرطة


داهمت قوات معززة من شرطة الشمال وحرس الحدود قرية البعنة، استهدفت من خلالها “مجمعات لعناصر إجراميّة”، كما ورد من الشرطة.

وأوضحت شرطة إسرائيل أنها “ضبطت كاميرات مراقبة وأجهزة تكنولوجية وغرف العمليات التي تستخدم في جمع المعلومات المرئية”. وأشارت الشرطة إلى أنّ الحملة والتي أطلقت عليها اسم “حملة الأخ الأكبر”، تهدف للقضاء على أنظمة جمع المعلومات التّابعة للمنظّمات الإجراميّة.

وجاء في بيان صادر عن الناطق بلسان شرطة إسرائيل – لواء الشمال ما يلي:”داهمت شرطة الشمال ومحاربي حرس الحدود مجمعات العناصر الإجراميّة في قرية البعنة. قامت القوات بضبط الكاميرات ورصد غرف العمليات التي تستخدم في جمع المعلومات المرئية وضبطت الأجهزة التكنولوجية. 

أدت التحقيقات في حوادث العنف إلى استنتاج مفاده أن العناصر الإجرامية استخدمت الوسائل للحصول على معلومات استخبارية عن العناصر التي هم في صراع معها. الكاميرات وأجهزة إرسال الفيديو كانت تصل إلى غرف العمليات، والتي كان يشاهدها المجرمون على شاشات التلفزيون الكبيرة. 

كجزء من الحملة، تمّ ضبط: عشرات الكاميرات، أجهزة تشويش، أجزاء من طائرات مسيرة ومعدات تكنولوجية أخرى. 

هذا النّشاط، بالإضافة إلى الإضرار بالقدرات التّشغيليّة للمنظّمات الإجراميّة، يهدف أيضًا إلى تعزيز الشّعور بالأمن لدى سكّان البلدات الذين وجدوا أنفسهم في وضع يشعرون فيه أنّهم يخضعون للمراقبة وأن خصوصيّتهم معرّضة للخطر. شرطة إسرائيل تواصل مكافحة العناصر الإجراميّة بكلّ الوسائل المتاحة لها وستعمل باستمرار على تحسين القدرات واساليب العمل ضدّهم “.”، إلى هنا نصّ البيان.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار