عكا… الصلح خير

علم مراسل عكانت انه تم الصلح يوم امس بين أهالي مدينة عكا والقدس بعد حادث الاعتداء المؤسف واصابة الشباب المقدسيين من عائلة شحادة في مدينة عكا الشهر الماضي. الماضي.

هذا وقال الشيخ محمد ماضي: “لم نتفاجأ من اهلنا في القدس ، فلطالما عرفناهم بقلوبهم ومواقفهم المشرفة وكان منها اليوم في بيت ال شحادة حيث عفوا وصفحوا، بل وتكرموا ان تنازلوا عن حقهم كرامة للجاهة الكريمة التي رافقتنا من القدس ، وجديدة وام الفحم والمشهد لرأب الصدع واتمام الصلح للحدث الذي تعرضت له العائلة في مدينة عكا قبل شهر تقريبا فجزاكم الله عنا كل خير ، يا اهلنا جميعا ، ونحن ننتظر منهم زيارة المودة والمحبة في اقرب وقت ان شاء الله”.

وقال الشيخ عباس زكور: “هكذا يتجلى في هذا اليوم الكرم المقدسي والعفو المقدسي حيث انطلقنا اليوم بوفد من مدينة عكا لأنهاء ملف المشكلة التي كانت قبل شهر في ميناء عكا حيث تعرض ابناء عائلة شحاده من القدس الى اذى لم يقبله جميع اهل عكا .
وفي هذا اليوم وصلنا الى لقاء طيب حضره اهل الخير من القدس ووجهاء القدس وشباب القدس للاصلاح .
وكانت المفاجأه ان اهل القدس وعلى رأسهم عائلة شحادة يؤكدون ان القدس وعكا ابناء شعب واحد واننا نعلن عن تنازلنا عن حقنا وعفونا عمن اساء لابناءنا فما كان منا الوفد العكي الا ان نؤكد على حبنا وتقديرنا لأهلنا الاحباب في القدس الشريف”.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار