عكا: امسية أدبية بالذكرى العاشرة لغياب الشهيد ياسر عرفات

 

  

 

أقيم مساء اليوم في مؤسسة الأسوار بمدينة عكا القديمة أمسية أدبية تحت عنوان في ظل الذكرى العاشرة لغياب القائد الخالد رئيس دولة فلسطين الشهيد ياسر عرفات، بدعوة من موسسة الأسوار والاتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينيين 48.

ترأس عرافة الامسية الكاتب والشاعر سليمان دغش الذي ايضا القى قصيدته المؤثرة بهذه المناسبة، وتحدث مطولا السيد عماد شقور مستشار ياسر عرفات، حيث سرد عن تاريخ القائد الراحل ياسر عرفات وعمله معه في ظروف ومواقف متنوعة حيث قال عنه ” لقد كان انسانا غير عاديا على عدة اصعدة منها الدولية والعربية والمحلية وقد استطاع ان يحفظ التفاصيل الصغيرة الصغيرة عن من حوله، وقد كان انسانا مؤمنا جدا ويصر ويناضل على قراراته حتى لو ادت الى استشهاده، ويذكر ان الرئيس الراحل لم يغب عن ذهنه في اي يوم مطالب شعبه الفلسطيني في فلسطين والاراضي المحتلة وفي كل مكان”.
وتليه تحدث الشاعر سامي مهنى بكلمة اتحاد الكتاب الفلسطينيين في الداخل الذي تحدث عن القائد ابو عمار قائلا ” هو الانساني الاستثنائي الذي كان دائما مبتسما واستطاع اخراج القضية الفلسطينية الى العالم وقد كان توقيعه على اوسلو هو تكتيك مؤقت وقد كان الرئيس ياسر عرفات الرمز لقضية فلسطين” .
وألقت الشاعرة معالي مصاروة قصيدة بهذه المناسبة كما والقى الشاعر كمال ابراهيم قصيدته بهذه المناسبة.
أما الكاتب بطرس دله فتحدث عن اعداء ياسر عرفات وما ٍقالوه، حيث اقتبس بعض الكتابات من زوجة رابين التي قالت “بعد اغتيال زوجها هو اغتيال لعملية السلام، لو كنت رئيسة للحكومة لاتممت عملية السلام حتى النهاية”.
ومسك الختام كان للشاعر يحيى عطالله من يركا في قصيدة بكاء على كرامة الامة العربية وتلاه الشاعر العكي المبدع مظهر خلايلة، وفي نهاية الأمسية كان هناك عدة أسئلة واعتراضات ونقاش بناء من قبل الحاضرين في الامسية، وتم الوقوف دقيقة حداد على روح الشهيد البطل ياسر عرفات .

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار