عطا الله حنا: ان اغلاق المؤسسات المدنية الفلسطينية انما هو عمل خطير للغاية لا يجوز ان يمر مر الكرام

المطران عطالله حنا
سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان اغلاق المؤسسات المدنية الفلسطينية انما هو عمل خطير للغاية لا يجوز ان يمر مر الكرام ” 

 

القدس – استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم وفدا من السلك الدبلوماسي الاجنبي المعتمدين لدى السلطة الوطنية الفلسطينية والذين يقومون اليوم بجولة في مدينة القدس وقد استقبلهم سيادته في كنيسة القيامة مرحبا بزيارتهم حيث وضعهم في صورة ما تتعرض له مدينتنا المقدسة من استهداف يطال المقدسات والاوقاف وكافة ابناء شعبنا كما وعددا من الاحياء المقدسية .
القدس تعاني من السياسات الاحتلالية الظالمة والتي وصلت ذروتها في هذه الايام الى المدارس بهدف فرض المنهاج الاسرائيلي ولذلك وجب عليكم وعلى حكومات بلدانكم بأن يكون لكم موقف واضح وصريح رافض لكل ما يمارس بحق مدينة القدس وخاصة المقدسات والاوقاف المسيحية والاسلامية والمؤسسات الفلسطينية بما في ذلك المدارس.
اما فيما يتعلق بمسألة المؤسسات المدنية الفلسطينية والتي تم اغلاقها مؤخرا فهذا امر في غاية الخطورة فهذه ليست مؤسسات ارهابية كما يدعي الاحتلال بل هي مؤسسات مدنية تتابع شؤون الفلسطينيين وتهتم بأوضاعهم وابتزاز هذه المؤسسات انما هو عمل خطير يجب ان يقابل بالرفض من كافة اصدقاءنا في مشارق الارض ومغاربها ومن كافة دعاة حقوق الانسان في سائر ارجاء العالم .
لا يجوز الصمت امام هذه التجاوزات والممارسات الظالمة فالفلسطينيون ليسوا ارهابيين كما تدعي السلطات الاحتلالية ، بل هم شعب يتحلى بالرقي والانسانية والثقافة والوطنية والانتماء لهذه الارض المقدسة ، كما واجاب سيادته على عدد من الاسئلة والاستفسارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار