بعد خمس سنوات من إصابته بالرصاص، جسر الزرقاء تفجع بوفاة الشاب ابراهيم وائل عماش

فجعت قرية جسر الزرقاء بخبر وفاة الشاب ابراهيم وائل عماش (27 عاما) ، متأثرا بجراحه البالغة التي اصيب بها بعد ان تعرص لإطلاق رصاص قبل نحو خمس سنوات في مركز القرية.

جدير بالذكر ان المصاب اصيب ب 9 رصاصات في جميع انحاء جسمه، ونقل الى المستشفى للعنابة المكثفة، ومكث هناك مدة اكثر من عام، ومن ثم تم تسريحه وهو مصاب بالشلل، وكان يتنقل بواسطة كرسي متحرك، وقبل نحو شهر تدهورت صحته ونقل الى مستشفى بلينسون في بيتح تكفا، واليوم الطاقم الطبي افر وفاته.
وقال قريبه: “كنا نصلي ونتوجه بالدعاء الى الله سبحانه وتعلى لشفاء ابراهيم، الذي اصيب بالرصاص، الا ان القدر شاء غير ذلك، حيث فارق الحياة ، اذ خسرنا انسان رائع وقريب على قلوبنا”.

واضاف:” السلاح ينتشر في كل مكان، ويشكل خطرا على الجميع، واذا لم تكن هناك طرق لمحاربة هذه الظاهرة فان القتل سو يتزايد. ما حصل مع ابراهيم هي جريمة قتل، فالرصاص هو من ادى الى وفاته بل مقتله وخطف روحه، ولا نعلم فيما اذا كانت الشرطة قد فعلت خطوات خلال التحقيق ام ان الملف قد تم اغلاقه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار