وزارة الأوقاف تُوجه تحذيراً بشأن إحياء الأعياد اليهودية داخل الأقصى

دنيا الوطن
حذرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية من خطورة إحياء “الأعياد اليهودية” داخل المسجد الأقصى، وتدنيس قدسيته واستباحته من خلال تنفيذ مسيرات استفزازية، داعيةً إلى النفير العام وشد الرحال للأقصى والتصدي لاقتحامات المستوطنين له عشية الأعياد المزعومة.
وأكدت في بيان “دنيا الوطن” نسخة عنه، أن “القدس والأقصى خط أحمر، وهو حق مقدس وخاص بالمسلمين ولا ارتباط لليهود به، وما تنفيذ المسيرات والاقتحامات والاعتداءات إلا وسيلة يحاول من خلالها العدو الصهيوني من خلال مستوطنيه لبسط سيطرته على المدينة المقدسة, ومحاولة فرض التقسيم الزماني والمكاني عليه.
وطالبت “الأوقاف” أبناء شعبنا الفلسطيني في القدس وكل من يستطيع الوصول للأقصى بضرورة تكثيف تواجدهم في المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه طيلة فترة الأعياد للحد من تنفيذ هذه الاقتحامات والمسيرات.
كما ودعت العرب والمسلمين للقيام بمسيرات حاشدة ضد هذه المخططات والانتهاكات الصهيونية في هذه الأعياد، وجميع وسائل الإعلام المحلية والعربية والإسلامية والدولية إلى فضح الانتهاكات للمقدسات والمسجد الأقصى المبارك، حتى تصل حقيقتها هذه إلى العالم أجمع.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار