تظاهرة احتجاجية في الناصرة تضامنًا مع المستشفى الانجليزي بمشاركة المئات


انطلقت الوقفة الاحتجاجية على دوار البيج في مدينة الناصرة الداعمة لمطالب المستشفى الانجليزي، حيث شارك في الوقفة المئات من الأطباء ومستخدمي البلدية ومتضامنون آخرون.

جاء ذلك بعد أن انطلقت في بلدية الناصرة، جلسة طارئة بدعوة من رئيس البلدية علي سلام حول اخر التطورات في مستشفى الناصرة الانجليزي. وشارك في الجلسة رؤساء مجالس مجاورة وشخصيات اجتماعية وطواقم طبية وادارة المستشفى، حيث تبحث الجلسة التصعيد الذي قام به المستشفى والخطوات التي ستتخذها البلدية بهذا الصدد.

وكانت قد اعلنت لجنة الاطباء والمستخدمين في المستشفى الاسبوع الماضي عن تشويشات واضراب جزئي احتجاجا على الاوضاع المالية الصعبة التي يمر بها المستشفى وعدم تلقي الميزانيات.

وفي حديث خاص مع وسيم دبيني المدير الإداري للمستشفى الانجليزي أكّد بأنّ الاضراب سيستمر في حال لم يتم صرف رواتب الموظفين. حيث أنّالعجز المالي يقدر بـ 15 مليون شيكل وهذا ما ادى الى عدم قدرة الادارة على صرف الرواتب”.

وأضاف: “الاتفاق الذي تم مع الحكومة عام 2021 ينص على تحويل مبلغ 43 مليون شيكل ، الا ان الحكومة قررت تخفيض السقف وتم تحويل 28 مليون شيكل، وأكّد على أنّ الاعلام العبري لا يهتم بقضية مستشفى الناصرة كما يبدو لأنه يقدم الخدمة للمواطنين العرب، ولو كان مستشفى اخر يغلق ابوابه منذ اسبوع لكان الامر احتل العناوين”.

وتابع قائلًا: ” وزارة الصحة تقف عاجزة امام وزارة المالية ولا تحرك ساكنا من اجل حل الازمة، وأطباء المستشفى الانجليزي في الناصرة يتقاضون اجرا اقل بـ 30 بالمائة مما يتقاضاه اطباء مشفى العفولة وبوريا، ورغم أنّالوزير حمد عمار وعد في شهر 12 من العام الماضي بتحويل مبلغ 10 مليون شيكل خلال ايام ولغاية الان لم يتم تحويل المبلغ، وكذلكمبلغ الـ 25 مليون شيكل الذي تحدثت عنه القائمة الموحدة في اطار الاتفاق الائتلافي لم يُحول بعد وهذا المبلغ معد لخدمات التطوير ولا يحل الازمة القائمة حاليا”.

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار