حالة تأهب قصوى واستعدادات لتوسيع العمليات في الضفة

داود جبارين – عكا للشؤون الاسرائيلية

المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى عشية اقتراب الأعياد اليهودية خشية تنفيذ عمليات فلسطينية أثناء الأعياد، وهناك استعدادات لدى الجيش الإسرائيلي لتوسيع نطاق عملية “كاسر الأمواج” في الضفة الغربية.

قال المراسل العسكري للقناة 12 العبرية، نير دفوري إن الجيش الإسرائيلي يواجه صعوبة في التعامل مع العمليات المتتالية ضد الجنود والمستوطنين بالضفة الغربية، والمؤسسة الأمنية تخشى الذهاب إلى تصعيد في المناطق.

وأضاف دفوري أن هناك ارتفاع في عدد العمليات الفلسطينية، وازدياد في التحذيرات من عمليات أخرى خلال الأعياد اليهودية المقبلة.

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد لتوسيع عملية “كاسر الأمواج” بالضفة الغربية مع التركيز على نابلس وجنين وتوسيع نطاق العملية في مناطق أخرى إذا لزم الأمر، موضحاً أن الجيش يحتاج إلى عدة أشهر للسيطرة على الوضع الأمني في شمال الضفة الغربية

وأكد أن الجيش الإسرائيلي زاد من قواته وأرسل كتيبتين من لواء غولاني إلى نابلس والخليل مما يشير إلى أن المؤسسة الأمنية بدأت فعلياً بالنظر إليهما أنهما ساحة أمنية جديدة يجب التعامل معهم.

وتشهد مدن الضفة الغربية وتحديدًا نابلس وجنين تناميًا في العمليات ضد جنود جيش الإسرائيلي حيث شهدت مدينة نابلس فجر الخميس عمليتي إطلاق نار تبنتها مجموعة مسلحة تحمل اسم “عرين الأسود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار