عكا: عايدة توما سليمان أم زهير بهلول ؟!

 

 

بدعوة من جمعية “كيشت” العكية أقيم يوم أمس السبت في قاعة المسرح الآخر بمدينة عكا القديمة مناظرة بين ثلاثة مرشحين للكنيست وهم زهير بهلول عن حزب العمل- المعسكر الصهيوني، عايدة توما سليمان عن القائمة المشتركة وعضو الكنيست داڤيد ازولاي المرشح عن حزب شاس في عكا.

وقد قالت المرشحة الخامسة في القائمة المشتركة عايدة توما – سليمان ان طرح النائبة حنين زعبي للقضايا التي تهم الجماهير العربية هو نفس طرح كل النواب العرب ولا اشكالية في ذلك، لكن طريقة واسلوب زعبي في طرحها لبعض القضايا لا تروق لتوما احيانا ..هكذا كان رد توما على سؤال وجهه الصحفي المحاور ادي جال في المناظرة التي اقيمت مساء امس في عكا حيث شارك في المناظرة ايضا زهير بهلول(المعسكر الصهيوني)،ودافيد ازولاي من حزب شاس.

 

ننتظر نتائج الانتخابات ونقرر حينها

وردا على سؤال المحاور حول “تطرف” النائبة زعبي ووجود عايدة توما في نفس القائمة وكيف يتفق ذلك اجابت توما:” في القائمة المشتركة عدة مركبات،واحدها التجمع الوطني،اما بالنسبة لزميلتي حنين زعبي فانا اوافقها الرأي في غالبية القضايا التي تطرحها وربما لا اوافق على صورة وطريقة طرحها للقضايا احيانا.

 

الانضمام للإئتلاف

وعن امكانية انضمام القائمة للائتلاف الحكومي قالت توما: في الماضي البعيد خاضت الجبهة والحزب الديموقراطي العربي هذه التجربة في حكومة رابين وكانت ناجحة نسبيا، لكن في هذه المرحلة لم تقرر القائمة بعد انضمامها او عدم انضمامها للائتلاف ،لننتظر اولا نتائج الانتخابات وحينها نقرر.

تابعت توما وقالت: لنا نقاش كبير مع المعسكر الصهيوني في العديد من القضايا ولا يمكننا التسرع في اتخاذ قرار الانضمام للائتلاف للحكومة برئاسة هرتسوغ. لننتظر اولا نتائج الانتخابات ولكل حادث حديث.

نمط النواب العرب “اكل عليه الدهر وشرب”

اما مرشح المعسكر الصهيوني زهير بهلول فقال: اخترت الانضمام لحزب العمل لأكون لاعبا اساسيا وليس على دكة الاحتياط ومن موقع التأثير على القرار السياسي في هذه الدولة، كما قال.

 

واعترف بهلول انه سيكون “النعجة السوداء ” في الحزب.

وعن القائمة العربية المشتركة قال بهلول: يجب ان تشارك في صنع القرار والتأثير على القرار السياسي في الدولة من خلال وجودها في الحكومة،وعلى اعضاء الكنيست العرب تغيير نمط العمل السياسي بحيث يكون بمقدورهم التأثير لصالح المجتمع العربي وان يغيروا انماط عملهم ،هذه الانماط “أكل عليها الدهر وشرب”

 









































 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار