عكا: الشيخ سمير عاصي يقاضي موقع “يا عيني” بتهمة القذف والتشهير بمبلغ 50.000 ش.ج

 

قررت محكمة الصلح في مدينة عكا مؤخرا فرض غرامة مالية قدرها 50.000 ش.ج على موقع يا عيني “سهيل خروف” و 50.000 ش.ج على أديب جرار بعد ان رفع الشيخ سمير عاصي ضدهم قضية قذف وتشهير.

كما وفرضت محكمة الصلح على المدعى عليهم دفع اجرة المحكمة بمبلغ 1250 ش.ج مع الفوائد، واجبار موقع “يا عيني” على ازالة والغاء الخبر من صفحاتها على الانترنت ونشر خبر تأسف للمدعى عليهم خلال 30 يوم من تاريخ استلام قرار المحكمة.

كما وقررت المحكمة تغريم المدعى عليهم دفع اجرة المحامي بمبلغ 6000 ش.ج مع اضافة الفوائد المالية حتى دفع البلغ.

وكان موقع يا عيني قد نشر قبل عدة اشهر خبر بعنوان: “عكا: الشيخ العاصي يدين مقتل اليهود الثلاثة فهل يدين راف عكا مقتل الفتى محمد ابو خضير“،  وحول استنكار الشيخ للقتل حيث تم وضع صورة الشيخ سمير عاصي على خلفية صورة الجنود الاسرائيليين الامر الذي اعتبره الاخير اسائة له. 

وصرح الشيخ سمير عاصي لمراسل عكانت ان هذا المبلغ الذي حصل عليه من المدعى عليهم سهيل خروف عن “موقع يا عيني” واديب جرار، سوف يتم صرفه على العائلات المحتاجة والمساكين وفي اعمال الخير.

 

 رد موقع يا عيني على اصدار الحكم

بعد نشر موقع يا عيني بتاريخ 4.7.2014 خبرا بعنوان: “عكا: الشيخ العاصي يدين مقتل اليهود الثلاثة فهل يدين راف عكا مقتل الفتى محمد ابو خضير“، قام سمير عاصي، إمام مسجد الجزار، بتقديم دعوى قذف وتشهير في المحكمة ضد أحد إعلاميينا، وطالب بتعويض قدره 50 ألف شيكل، ناهيك عن تقديم إعتذار وحذف الخبر.

وقد ردّ المستشار القانوني للموقع، المحامي خالد دغش، على محامي المدّعي ولم يتقدم الأخير بأية خطوة في الدعوى، فأغلق الملف بتاريخ 18.2.2015 من المحكمة (أي بعد 6 أشهر دون تحرك).

ثم أضحكنا هرولة البعض الى أحد المواقع الالكترونية المحلية لنشر قرار محكمة غيابي صدر بالخطأ وسوف يُبطل سريعا باذن الله، فالمحكمة لم تعقد جلسة واحدة في القضية المذكورة حتى الآن، وبحوزتنا قرار يفيد بمحو الدعوى، وسوف ننشر أوراقا جديدة بهذا الصدد لدى وصولها من المحكمة باذن الله.

تجدر الإشارة أن مثل هذه القرارات الغيابية تصدر من المحاكم عادة، ولا تُؤخذ على محمل الجدّ، وسرعان ما تُبطلها المحكمة لإفساح المجال للأطراف الأخرى لإسماع شهاداتهم وإدّعاءاتهم والاتيان باثباتات وشهود وبينات الملف، وكل هذا لم يحصل في هذه القضية.

لكننا مع ذلك نتمنى أن تستمر هذه الهرولة بعد نشر القرار الحقيقي والأخير للمحكمة في هذه القضية، فإننا لا نعتقد أن من هرول الى أحد المواقع بهذه الورقة التي لا تساوي وزنها على علم بما يفعل، وننصحه نصيحة مجانية أن يطلب المشورة القانونية من محاميه قبل أن يستمر بفرحته هذه.

أسرة موقع يا عيني تستنكر محاولات السلطة وكل من لفّ لفيفها كتم الصوت الحر الذي وقف أمام مخططات التهجير في عكا، وأمام مخططات دفن ملف الأوقاف الإسلامية في عكا وحيفا، وهذه المحاولات البائسة لارهاب العاملين في موقع يا عيني لن تثنيهم عن المضي قدما في هذا الدرب، بل ستزيدهم إصرارا باذن الله.

ونعد شعبنا أن لا ننكسر باذن الله وأن لا نخاف في الله لومة لائم، ونعدهم كذلك بإعلام مميز، يكون فيه موضوعية في نقل الخبر وانحياز حضاري وثقافي في التعليق عليه، وفي اتخاذ الموقف السياسي منه.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار