المطران عطا الله حنا: ان حصار مخيم شعفاط انما هو عقاب جماعي لكافة ابناء شعبنا هناك

القدس –

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في حديث اذاعي بأن سياسة العقاب الجماعي التي تستهدف عشرات آلاف الفلسطينيين في مخيم شعفاط وعناتا وراس خميس وراس شحادة وضاحية السلام انما ترقى الى مستوى جريمة انسانية بحق ابناء شعبنا الذين يعاقبون بهذه الطريقة الجماعية وبهذا العقاب الجماعي .
ان ما تقوم به سلطات الاحتلال في تلك المناطق انما يرقى الى مستوى جريمة حرب حيث يمنع الدخول والخروج الى هذه الاحياء المقدسية ويمنع المئات من العودة الى منازلهم مما ادى الى وقف العملية التعليمية وعدم تمكن العمال والموظفين من الالتحاق باعمالهم والمرضى من الوصول الى المستشفيات والمراكز الطبية ، وكل هذا يحدث مع قمع وتنكيل مستمرين للسكان بما يشمل اطلاق الغاز عشوائيا على المنازل والاعتقالات .
ودعا سيادته كافة البعثات الدبلوماسية والمؤسسات الحقوقية الى التوجه الى مخيم شعفاط المحاصر لمعاينة هذه الصورة المروعة للمواطنين الذين يعيشون في سجن كبير وتمارس بحقهم سياسة العقاب الجماعي ومن الاهمية بمكان الضغط على السلطات الاحتلالية لكي تزيل حصارها لكي تعود الحياة الى طبيعتها .
نوجه التحية لاهلنا في مخيم شعفاط والمناطق المحيطة المحاصرة ، وان قلوبنا معكم وسنتواصل مع كافة الهيئات والجهات المختصة لكي يرفع هذا الحصار الظالم وهذا العقاب الجماعي الذي تعانون منه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار