عكا… يوم مميز للفوج الرابع من خريجي المعهد البلدي للموسيقى عكا… افتتاح المخيمات الصيفية المجانية للمراكز الجماهيرية- أسوار عكا بقرابة 1000 طالب نهاريا… انفجار سيارة دون وقوع اصابات المطران عطا الله حنا: ان السلام بدون تحقيق العدالة هو استسلام والفلسطينيون ليسوا دعاة استسلام مصر… مصرع امرأه إثر تعرضهما لهجوم سمكة قرش أثناء ممارستهما السباحة عكا… ملعب كرة القدم بجانب السور الشرقي قديما (هل تعرفون الشباب؟) عكا…. اعلان عن إجراءات جديدة لتنظيم حركة السير في البلده القديمة عكا… البلدية تقيم حفلا مميزا مع محبوب الاطفال عمو صابر استشهاد الشاب كامل علاونة متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في جنين الناصرة… ضبط سائق يقود تحت تأثير المخدرات قصة تكنولوجيا التصوير الفوري كيف اختفت وعادت مع الجيل الجديد؟ كفركنا…اعتقال 28 شابًا بشبهة الضلوع بشجار عائلي عنيف تخلله اطلاق نار بسبب سمكة قرش… سيدة نمساوية تموت رعبا في البحر الأحمر رئيس صندوق الاستثمارات الروسي: الركود في الاقتصاد الأمريكي قد بدأ الفيلم الجديد “حياة في ظلّ الموت”، للمخرج بلال يوسف، يشترك في مهرجان القُدس الدّوليّ للسّينما السلطة الفلسطينيه توافق على تسليم الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة لأمريكا معاصر بركان تفوز بميداليتين ذهبيتين مرموقتين كجزء من المنافسة السنوية للنبيذ لعام 2022 صحيفة يديعوت: السعودية قد تسمح للطائرات الإسرائيلية بالتحليق في أجوائها حزب الله يكشف سبب إرساله ثلاث طائرات مسيرّة عند حقل كاريش حارس املاك الغائبين في انتظار “تسوية الحقوق العقارية” في القدس المحتلة

عكا: حمام الباشا الاسلامي العربي وعلاقته بالحاخام جمليئيل

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

أثناء تجوال مراسل عكانت في أزقة وشوارع مدينة عكا لاحظ لافتة على جدار حمام الباشا التي تتحدث عن حمام الباشا دون ذكر اسمه الاصلي ومن بناه ومن استعمله بل كتب نص غريب عجيب عن المستحم في الحمام “الحاخام جمليئيل في حمام عكا” وكأن الحمام يتبع لليهود دون ذكر اصحابه الاصليين بتاتا، طريقة تستعملها السلطة لتهويد الحجر والعقل معا بدعم من اليونسكو ووزارة السياحة وغيرها من المؤسسات الصهيونية.

أما الحقيقة فهي ان حمام الباشا من أشهر معالم عكا الأثرية، وهو حمام كبير فخم بناه حاكم عكا أحمد باشا الجزار عام 1795م تقريبا وإليه نسب، أقيم هذا الحمام على طراز الحمامات الإسلامية، ولا يوجد فبه نوافذ، إنما يستمد أنواره من الزجاج الملون في سقفه المقبب، وعند مدخل الحمام نجد العديد من الغرف التي تستخدم لخزن متعلقات الحمام ومنها الحطب الذي يستخدم في تسخين المياه، وبقي هذا الحمام مستعملاً حتى سنة 1947.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار