عكا… افتتاح نادي الشبيبة في المراكز الجماهيرية اسوار عكا تفاصيل اجتماع الرئيس عباس مع نظيره الجزائري تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا بإسرائيل اليوم التونسية أُنس جابر تقترب من أن تصبح أول عربية وأفريقية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى إطلاق نار على جنود الجيش الإسرائيلي بالقرب من مستوطنة حومش عكا… ضابط الامن في البلدية يحييئيل مكياس يقدم محاضره حول حالات الطوارئ بنك إسرائيل يرفع قيمة الفائدة للمرة الثالثة لتبلغ 1.25%… الارتفاع الأكبر منذ 11 عامًا هدية فرح شريم “قلبي إلو” شاب قام بنشر فيديوهات جنسية لفتيات ونساء… والشرطه تعتقل عدة مشتبهين مصرع رجل مختنقًا أثناء تناوله الطعام داخل احد الفنادق بتسيلم: احتمال محاكمة إسرائيل عن موت أبو عاقلة هو صفر وستبقى على حصانتها عكا… المرحوم زهير زكريا زهره (ابي سمير) في ورشة سكة الحديد بحيفا عام 1947 شبكة كنيونات عوفر تطلق حملة خاصة بالعيد وتعودكم للاستمتاع بالمشتريات اعتقال شاب بشبهة تنفيذ مخالفات جنسيّة بحق شقيقته على مدار سنوات تجليات الذات بين الحماسة والاتزان… بقلم: دكتور رياض كامل القادم أعظم… بقلم كمال ابراهيم 31 عضو كونغرس يطالبون بايدن بالضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان بمنطقة (E1) مقتل الفتى محمد ممدوح شعبان (17 عامًا) من مجد الكروم بنيران الشرطة شركات الطيران الإسرائيلية قد تستأنف رحلاتها إلى تركيا بعد انقطاع 15 عاما تركيا.. التضخم عند أعلى مستوى منذ 24 عاما

عزيزة ابو الخير: “باي ذنب قتل ابني موسى والشرطة لا تقوم بواجبها للكشف عن القتلة”

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
 
 
زار مراسل عكانت اليوم بيت عزيزة ابو الخير ام المغدور موسى ابو الخير وقد كانت في حزن شديد على فقدان احد اولادها قبل شهر بعد ان اقدم مجهولون باطلاق النار عليه مع البوغي في عملية قتل مزدوجة مخلفة الايتام والثكالى.
عزيزة قالت معربة عن استيائها من الشرطة والمسعفين “لقد قاموا بتغطية وجه ابني واخذوه بسيارة الاسعاف بعد تأخير اكثر من ٢٥ دقيقة وتعاملوا معه وكانه قد فارق الحياة، وفي المستشفى علمت ان موسى وصل حيا الى المستشفى وتم الاعلان عن وفاته هناك فلو قام المسعفون في مكان الجريمة بتقديم الاسعافات الأولية لما فارق الحياة”.
كنت اتمنى ان نفرح بموسى في عرسه وليس بعزاء الناس ابني لا يوجد له ماض فلماذا قتلوه وهو ما زال صغير فالجميع يحبوننا ولم نضر اي شخص، انني اوجه اللوم للشرطة التي منعت النشر في هذه القضية، فحتى الآن لم يصلنا اي معلومة حول التحقيق مع انه شوارع المدينة جميعها يوجد فيها كاميرات، ولكن للاسف الشرطة لا تعمل بشكل جدي للوصول الى القتلة”.
 واضافت عزيزة بعد ان تنهدت “منذ وفاة ابني موسى وابن اخوي بوغي فانا اجلس على الكنبة هذه ولا استطيع النوم بتاتا، لقد قمت بتربية المرحوم 16  سنة ليتزعوه مني في لمح البصر”.
“حسبي الله ونعم الوكيل ان الله سيحاسب القتلة ولو بعد حين”.
 
 



guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار