عكا: لقاء مع التراث الفني الشعبي في مدرسة الأمل

ضمن عروض برامج “السلة الثقافية” التقى طلاب الصفوف الخامسة والسادسة في مدرسة الأمل عكا بالفنانين جمال حبيب الله وحلمي أبو ليل من عين ماهل، حيث قدما فقرات فنية رائعة تحت عنوان “الأغنية الشعبية للتراث الفلسطيني”، فتألقا بكشف آلات عزف الموسيقى الشرقية التراثية للطلاب، هذه الآلات الآخذة بالاضمحلال مثل: اليرغول، المجوز، الدف والدربكة. فتعرف الطلاب على أنواعها، وعلى المادة المصنوعة منها حاليا، والمواد التي صنعت منها في الماضي، وعلى كيفية تطورها على مدار عشرات السنين. فتعرفوا على اليرغول، المجوز والشبابة كآلات نفخ تتطلب درجة عالية من المهارة للعزف عليها. بعدها أتحف الفنانان الحضور فأشجوهم وأدخلوهم في أجواء عايشوا من خلالها عبق الماضي ببساطته وجماله، أيام أجدادنا وآبائنا من خلال العزف على اليرغول والمجوز. وقد تفاعل الطلاب مع الفنانين جمال وحلمي وشاركوا في اللقاء بشكل فعال، فأثروا معلوماتهم بالإضافة لتمتعهم بما شاهدوا وسمعوا ومشاركتهم بالعزف الإيقاعي على الطبلة (الدربكة) بمرافقة الأستاذ جمال.  

من الجدير بالذكر في هذا الصدد بأن الأغنية الشعبية التراثية ارتبطت ارتباطاً كبيراً بالآلات الموسيقية الشعبية، وهي قديمة في البلاد قدم التاريخ نفسه، تستعمل مع كل دبكة أو رقصة أو أغنية سواء أكان ذلك جماعياً أو بصورة فردية. بناءً على ذلك لم يخل اللقاء من الأغاني والأهازيج التراثية والقصص الطريفة المرتبطة بهذه الأغاني والأهازيج خاصة الأفراح والأعراس ومواسم الحصاد، فتنوعت ما بين الأغاني المفرحة والراقصة المعدة للأعراس التراثية وما بين الحزينة والشجية منها بمناسبة الفراق والابتعاد. 

نذكر بهذا الصدد أن المعلمة شريهان جوهر -معلمة الموسيقى ومركزة التربية الاجتماعية- قامت بالإعداد لهذا اللقاء والإشراف عليه.  

 
































guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار