بلدية الخليل تقرر التحرك قانونياً ودولياً ضد انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه في البلدة القديمة

الجيش في الخليل
دنيا الوطن
قالت بلدية الخليل أنه ومنذ اللحظة الأولى لبدء قطعان المستوطنين بشق طريق جديدة تربط بين منطقة الكرنتينا ومنطقة تل الرميدة تمر عبر أراضٍ تعود ملكيتها لبلدية الخليل ومواطنين آخرين، تحركت البلدية بإجراءاتها القانونية من خلال تقديم شكوى رسمية ضد هذه الاعتداءات التي تستهدف أملاك البلدية والمواطنين على حدٍ سواء، كما شرعت بتسسييج حدود الأرض، حيث قامت قوات الاحتلال بمنع طواقم البلدية من استكمال أعمالهم في تسييج الأرض.
على صعيدٍ آخر، وجهت بلدية الخليل رسائل للقنصليات والممثليات ومؤسسات حقوق الإنسان وجميع المدن في أنحاء العالم التي تربطها علاقات توأمة وشراكة مع البلدية، طالبتهم فيها بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال لعدم المساس بممتلكات البلدية والمواطنين التي كفلتها كافة المواثيق والقوانين الدولية، مناشدة المجتمع الدولي بالوقوف عند مسؤولياته بحماية الشعب الفلسطيني وممتلكاته وإرثه التاريخي.
كما خاطبت بلدية الخليل منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة (اليونسكو)، لممارسة دورها في الحفاظ على بلدة الخليل القديمة المدرجة على لائحتها ضمن التراث العالمي المهدد بالخطر منذ عام 2017، واتخاذ موقف موحد لرفض هذا الإجراءات العدوانية التي تطال الحجر والشجر والبشر.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار