اعتقال مشتبه من القدس بسبب منشورات تحريضيه على الفيسبوك

بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

مكافحة التحريض ودعم الإرهاب: شرطة إسرائيل تلقى القبض على مشتبه بالتحريض بعد أن أبدى دعمه وتضامن مع إرهابيين وتنظيمات إرهابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في الآونة الأخيرة، رُصدت منشورات مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي تثير شبهات التحريض على الإرهاب ودعمه، بعد أن نشرها مشتبه به في العشرينات من عمره، من سكان حي الطور شرقي القدس.
في أعقاب رصد المنشورات، تم فتح تحقيق في الوحدة المركزية للواء أورشليم القدس للاشتباه في التحريض على الإرهاب والتضامن معه ودعمه.

تضمنت المنشورات التي تم رصدها على مواقع التواصل الاجتماعي تعبيرات عن الدعم والتشجيع والتضامن مع الإرهابيين ونشطاء الإرهاب. من المنشورات التي تم رصدها: عبارات دعم للإرهابي الأسير أحمد مناصرة – من سكان بيت حنينا الذي نفذ عملية طعن في بسچات زئيف عام 2015، منشورات دعم، وكلمات مديح ، وتمجيد وتضامن مع تنظيمات إرهابية وإرهابيون من جنين ، بما في ذلك التشجيع على القيام بأعمال إرهابية وغيرها.

تم يوم أمس إلقاء القبض على المشتبه به الذي نشر هذه المنشورات, حيث قامت قوات شرطية بما فيها شرطيين سريين من لواء أورشليم القدس وحرس الحدود بالقاء القبض على المشتبه على حاجز حزمة. بعد إلقاء القبض عليه ، اقتيد إلى الشرطة لاستجوابه. هذا ومددت صباح اليوم المحكمة توقيف المشتبه به لمدة أربعة أيام حتى 24 تشرين الثاني، من أجل مواصلة التحقيق.

ستواصل شرطة إسرائيل العمل مع قوات الأمن بشكل علني وسري أيضًا في في المجال الإفتراضي، ضد أولئك الذين يحرضون ويدعمون ويتضامنون مع الإرهابيين أو المنظمات الإرهابية أينما كانوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار