إقرار وفاة أحد المصابين الإسرائيليين في عملية التفجير المزدوجة في القدس


أعلنت مشفى “شعاريه تسيدك” في مدينة القدس، الليلة السبت، عن إقرار وفاة إسرائيلي (من أصول أثيوبية) متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في عميلة التفجير المزدوجة على مدخل مدينة القدس، التي وقعت الأربعاء الماضي، والتي وصفها الجانب الإسرائيلي على أنها مركبة ومعقدة.

وأسفر التفجيران عن قتيلين إسرائيليين وإصابة ما يقرب 17 شخصًا.

وحتى اللحظة لم تعثر الأجهزة الأمنية الإسرائيلية على أي أثر للمشتبهين بتنفيذ العملية، وسط شكوك بوقوف خلية فلسطينية خلف تنفيذ هذه العملية مثل “الجبهة الشعبية” التي عُرفت بالقدرة على التخطيط لمثل هذه العمليات المركبة.

وتُحمل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية مسؤولية الفشل بعدم كشف حيثيات العملية حتى اللحظة والعمل على إحباطها.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق أن مجموعة من القراصنة الإيرانيين اخترقوا منظومة الكاميرات في موقعي العملية واقتطعوا مشاهد توثق مجريات الإعداد لها.

وأعادت هذه العملية النوعية مشاهد تفجير الحافلات إلى أذهان الإسرائيليين إبان الإنتفاضة الثانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار