لذكرى الذين احبو البحر وأحبهم فاحتضنهم الى الأبد


“لذكرى الذين احبو البحر وأحبهم فاحتضنهم الى الأبد” هذه العبارة نقشت في اسفل التمثال الضخم الذي صنعته ايدي الفنان العكي وليد قشاش ونصب التمثال في ميناء عكا ليشهد على من فقدوا أرواحهم في البحر من اجل لقمة العيش .
ان حب البحر لاهل عكا كحب السمكة للبحر فبدونه لا يستطيعون العيش، وهكذا اصبح اهل عكا وبالاخص الصيادين الذين يعانون الامرين من صعوبة الصيد نتيجة لسياسة الحكومات المتعاقبة التي تفرض عليهم القيود، والامر الآخر هي قلة الاسماك نتيجة لتلوث البحر. وفي نفس الوقت لا يستطيعون العيش بعيدا عن عكا وبحرها.
ان هذا التمثال الضخم يشهد على الميناء والصيادين يوميا لعلى ان يكون الغد أفضل ….











guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار