مقتل شاب امام ابنه خلال نزاع بين عائلتين

جريمة قتل

لقي، مساء الجمعة، رجل بالأربعينات من عمره، مصرعه، متأثرًا بجراحه البالغة جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار في وادي النعم بمنطقة النقب.

وأفادت نجمة داؤود الحمراء بأن رجلًا وصل إلى طاقمها في نقطة التقاء على شارع 40 قرب بئر السبع وهناك أُقر وفاته على الفور، كما ورد.

وقالت الشرطة أن القتيل كان قد تعرض لإطلاق نار وهو من سكان التجمعات البدوية في النقب وأنها تحقق في ملابسات الحادث.

وعلم مراسلنا بأن القتيل من قرية “قصر السر” وكان أصيب عن طريق الخطأ في تبادل لإطلاق النار بين عائلتين متنازعتين ولا علاقة له بالنزاع الحاصل، ذ كان على متن دراجة نارية وذنبه أن مر من المكان الخطأ وفي الوقت الخطأ.

ووفق المعلومات، فإن الضحية قُتل أمام أعين ابنه، كما أفيد أن عائلة الضحية كانت تبحث عن الإبن الذي فُقدات أثاره بعد قتل والده، وأفيد لاحقًا بأن الطفل عاد إلى منزل العائلة وهو سالم ومعافى.

ويكون الضحية القتيل الثاني في غضون ساعات، حيث قُتل في وقت سابق من اليوم، الجمعة، علي جاروشي البالغ من العمر 50 عامًا، إثر تعرضه لإطلاق نار في الرملة بينما كان ينظف المسجد من أجل صلاة الجمعة.

هذا وتستمر الجريمة بحصد الأرواح في شوارع البلدات العربية، إذ وصلت حصيلة ضحايا الجريمة في المجتمع العربي منذ بداية العام إلى 6.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من زيارة وزير الأمن القومي المتطرف “إيتمار بن غفير” إلى النقب، حيث مكث في مكتب كان افتتحه بداعي “إعادة الحكم” في النقب ومحاربة الجريمة، كما توعد بالقضاء على عصابات الجريمة.

وأفادت مصادر عبرية بأن “بن غفير” توجه بطلب لرئيس الوزراء نتنياهو للضغط على الشاباك للتعاون في مكافحة الجريمة واستخدام أدواته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار