عكا: الكرك تكرم المناضلة العكية تريز هلسة وتشيد بدورها البطولي

 

كرمت فعاليات شعبية ونقابية بمحافظة الكرك مؤخرا، المناضلة العكية تريز هلسة في قاعة مجمع النقابات المهنية بالكرك، وأشار المتحدثون إلى أهمية ما قامت به هلسة من عمل ضمن سياق حركة المقاومة الفلسطينية والعربية ضد الاحتلال الصهيوني في فلسطين، معبرين عن فخرهم لكون الهلسة من بنات مدينة الكرك. 

واعتبروا أن هلسة شكلت بعملها البطولي حالة متميزة من الوعي الشعبي والنضالي الأردني والفلسطيني في مواجهة العدوان الصهيوني.
وقال رئيس بلدية الكرك ابراهيم الكركي ان مدينة الكرك تعتز وتفتخر بان تشارك في تكريم المناضلة الأردنية والفلسطينية تريز هلسة لكونها ابنه الكرك ومن مواليد مدينة عكا الفلسطينية، لافتا إلى أن الأردنيين جميعا يقفون تقديرا واحتراما للمناضلة التي اقدمت على عمل بطولي ضمن الثورة الفلسطينية وهي في بداية عملها ، لتدخل المعتقلات الصهيونية وتبقى مناضلة صلبة ما لانت ولا تغيرت في موقفها الوطني والعروبي الثابت.
واشار الاسير المحرر محمد القاق الى أن المناضلة تريز هلسة شكلت مع رفيقاتها ورفاقها الذين نفذوا عملية ضد العدو الصهيوني حالة وطنية ونضالية عز نظيرها، وهي لم تزل بعد في مرحلة الطفولة بعمر 17 عاما.
ولفت إلى أن من حق الكرك واهلها ان يفتخروا بابنتهم تريز وهي تقوم بعمل بطولي في مرحلة صعبة من مراحل النضال الوطني الفلسطيني، لافتا الى ان مراحل اعتقال هلسة والتحقيق معها وهي مصابة وسجنها لاحقا لفترة استمرت لاكثر من 12 عاما اظهرت صلابة وصمودا في مواجهة السجان الصهيوني الذي لم يستطع النيل من صمودها وكرامتها الوطنية ومبدئية موقفها في مواجهة الاحتلال.
واستعرض الباحث الشعبي حامد النوايسة المراحل التاريخية التي مرت بها عائلة المناضلة هلسة اثناء هجرتها إلى فلسطين من مدينة الكرك اثناء محاصرة جيش ابراهيم باشا المصري للكرك وتدميرها، ثم عودة غالبية اهلها إلى الأردن والكرك تحديدا.
ولفت إلى أن قيام سيدة من الكرك بعمل نضالي وبطولي يتصل مع أعمال بطولية قامت بها سيدات من الكرك ابان الحكم العثماني حيث سجنت سيدات كركيات وعذبن بهدف السيطرة على الكرك وشبانها اثناء هبة الكرك ضد الحكم العثماني بالعام 1910 بداية القرن الماضي.
وقال النائب صداح الحباشنة إلى أن الكرك تفتخر وتعتز بابنتها تريز هلسة، وما قامت به من عمل بطولي في مواجهة الاحتلال الصهيوني وهي تقدم بذلك صورة ناصعة البياض عن طبيعة المرأة الأردنية والفلسطينية.
وبين أن أبناء الكرك والأردن يقفون صفا واحدا مع المقاومة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الصهيوني، ويؤكدون ان على الشعوب العربية جميعها تقف الى جانب الشعب الفلسطيني لتحرير فلسطين.
من جهتها أشارت المناضلة تريز هلسة إلى فخرها بتكريمها في بلدها الكرك واعتزازها بما قامت به من عمل ضمن نضالات الثورة الفلسطينية لاجل تحرير الوطن الفلسطيني.
يذكر أن المناضلة هلسة من مواليد مدينة عكا في العام 1954 وهي ابنة لعائلة من مدينة الكرك، التحقت بالثورة الفلسطينية ونفذت مع مجموعة من الثوار عملية ضد جيش الاحتلال الصهيوني وعمرها 17 عاما: واعتقلت بعد إصابتها وخرجت ضمن صفقة لتبادل الأسرى مع إسرائيل.

هشال العضايله – الغد

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار