دائرة مناهضة الأبارتهايد تعقدا لقاءا مع وفد خارجية جنوب افريقيا لبحث ائتلاف عالمي لمواجهة العنصرية الاسرائيلية

مناهضة الأبارتهايد

دائرة مناهضة الأبارتهايد تعقدا لقاءا مع وفد خارجية جنوب افريقيا لبحث ائتلاف عالمي لمواجهة العنصرية الاسرائيلية

 

رام الله –

عقدت دائرة مناهضة الفصل العنصري (الأبارتهايد) في منظمة التحرير الفلسطينية، لقاءا مع وفد من وزارة خارجية جمهورية جنوب افريقيا، لبحث ائتلاف عالمي لمناهضة الفصل العنصري الاسرائيلي.

وحضر اللقاء عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة مناهضة الفصل العنصري (الأبارتهايد)، رمزي رباح، ومدير عام العلاقات العامة في الدائرة شادي زهد، وسفير جمهورية جنوب افريقيا الدكتور شون بينفلدت، والسفير أشرف سليمان، وممثل وفد وزارة خارجية جنوب افريقيا زين دانجور.

ورحب سفير جمهورية جنوب افريقيا الدكتور شون بينفلدت بالحضور، مثمنا العلاقة التاريخية بين الشعبين، وقضايا النضال المشترك ضد الاستعمار والفصل العنصري، ومشددا على ان القضية الفلسطينية حاضرة لدى جنوب افريقيا في المحافل الدولية، ومؤكدا على اهمية العلاقة الثنائية مع منظمة التحرير الفلسطينية، ودائرة مناهضة الفصل العنصري، كدائرة متخصصة في مناهضة الفصل العنصري والاستعمار الاستيطاني.

وشكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رمزي رباح، وفد جنوب افريقيا ووزارة خارجيتها، مشيدا بالعلاقات التاريخية بين الشعبين، ودور حكومة وشعب جنوب افريقيا من خلال دعمهم الدائم والمستمر للقضية الفلسطينية إقليميا ودوليا، ومؤكدا على أهمية تجربة جنوب افريقيا في إنهاء أكبر حقبة للفصل العنصري شهدها التاريخ، ومشيرا لطبيعة التشابه بين جنوب افريقيا والواقع الفلسطيني في مواجهة نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، مع اختلاف طبيعة وشكل الاحتلال، وما يمثله الاحتلال الاسرائيلي من استيطان توسعي.

وتحدث رئيس دائرة مناهضة الفصل العنصري في منظمة التحرير الفلسطينية، عن صعوبة الواقع الفلسطيني والحاجة الفلسطينية للوحدة الداخلية، لمواجهة التحديات التي تحدق بها، منوها إلى ضرورة تفعيل المقاومة الشعبية بكافة أشكالها، في مواجهة الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتطرفة، وممارساتها العنصرية الاستيطانية التوسعية، وتصاعد اعتداءات وجرائم المستوطنين، بحماية جيش الاحتلال، التي تنذر بانفجار في الساحة الفلسطينية.

وأوضح رمزي رباح الدور الذي تقوم به دائرة مناهضة الفصل العنصري (الأبارتهايد)، وجهودها في تشكيل تحرك دولي واسع لعزل دولة الاحتلال وفضح ممارساتها الاستيطانية التوسعية والعنصرية، وأهمية التحرك الدولي في ملف مناهضة الأبارتهايد، ومحاسبة اسرائيل خاصة في ظل ممارساتها في كافة الاراضي المحتلة، بما فيها المناطق المحتلة عام 1948.

وأشار رئيس دائرة مناهضة الفصل العنصري إلى اهمية تأكيد رؤية الدائرة نحو شراكة فعلية لتوحيد الموقف والجهود في مواجهة نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، وتشكيل جبهة عالمية لمناهضة وإنهاء نظام الاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري الاسرائيلي.

من جهته، أكد المدير العام في دائرة العلاقات العامة والتعاون الدولي، في وزارة خارجية جمهورية جنوب إفريقيا، زين دانجور، على متابعة الوزارة لكافة التقارير التي تصدر عن كافة المؤسسات الحقوقية والدولية التي تعمل في مجال مواجهة الفصل العنصري، منوها ان وزارة الخارجية في جنوب افريقيا عقدت عدة اجتماعات، استقبلت خلالها عدد من المؤسسات والوفود التي يتركز عملها حول الابارتهايد.

وأشار زين دانجور إلى دعم بلاده للقرارين الصادرين عن الامم المتحدة، حول توجه فلسطين لمحكمة العدل الدولية، موضحا ان التصويت في الامم المتحدة، دليل على وقوف العالم اجمع إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية، ودعم كفاحه لانتزاع حقه في تقرير المصير والاستقلال والعودة، ومؤكدا على اهمية العمل مع الفلسطينيين، واللقاء مع دائرة مناهضة الفصل العنصري، كدائرة متخصصة في مواجهة الأبارتهايد، ومشيرا إلى ضرورة التعاون المشترك لعقد مؤتمر دولي، بالشراكة مع سائر المؤسسات الحقوقية في اطار ائتلاف دولي واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار