خلال عملية هدم منزل الشهيد المقدسي عدي التميمي إصابة شاب برصاص الجيش الاسرائيلي وحالته خطيرة


أفادت مصادر فلسطينية أنّه: “أصيب شاب مقدسي بعد إطلاق النار عليه من قبل الجيش الاسرائيلي في مخيم شعفاط في مدينة القدس. ووصفت الإصابة بالخطيرة جدا، واحتجزت القوات الاسرائيلية المصاب أرضا وقامت بتفتيشه وهو ينزف دما”.

وتابعت المصادر: “واعتقلت قوات الجيش الاسرائيلي شابا من المخيم، واعتدت عليه بالضرب والدفع خلال الاحتجاز. وتواصل قوات الجيش الاسرائيلي، عملية هدم منزل الشهيد المقدسي عدي التميمي في مخيم شعفاط، حيث تنفيذ القوات عملية هدم لجدران المنزل الداخلية بمعدات وآليات يدوية”.

وجاء في المصادر: “وتنتشر القوات الاسرائيلية بفرق وأعداد مختلفة في شوارع المخيم كافة، وتعتلي أسطح البنايات السكنية، فيما تنشر فرق أمام المحلات التجارية والبنايات السكنية، وبين الحين والآخر تندلع مواجهات متفرقة في شوارع المخيم” كما جاء في المصادر.

ووصل بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي جاء فيه ما يلي: “في الساعات الأخيرة خلال عملية هدم منزل التميمي، ألقى عدد من الشبان الملثمين القنابل الأنبوبية والزجاجات الحارقة على قوات الأمن التي استخدمت الوسائل ضدهم. أصيب شرطي بجروح طفيفة وإظطر لتلقي العلاج الطبي. خلال الاضطرابات خلال نشاط هدم منزل عُدي التميمي في مخيم شعفاط، لاحظ المحاربون داخل المخيم مشتبه مسلحًا بأداة بدا أنها سلاح في يديه وكان يصوبها نحو قوات الأمن. في أعقاب التهديد الذي نجم عنه أطلقت رصاصة باتجاهه أدت إلى تحييده. تم في وقت لاحق ضبط سلاح وهمي في مكان الحادث بالقرب. كما تم خلال نشاط هدم منزل التميمي الذي يستمر في هذه الأثناء ضبط مشتبه به مقنع وإلقاء القبض عليه من قبل القوات واحالته الى التحقيق” إلى هنا نصّ البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار