عكا تودع الكشاف فيليب غنطوس الى مثواه الأخير


شيع بعد ظهر اليوم من كنيسة القديس جوارجيوس للروم الاورثوذكس في عكا القديمة جثمان الكشاف فيليب غنطوس (ابو فؤاد) عن عمر يناهز 49 عاما حيث حمل اعضاء الكشاف الأورثوذكسي عكا النعش وساروا في مسيرة حزينة ومن خلفهم حملة الأكاليل ورجال الدين ومعلمي السرايا الكشفية واعضاء ومركز منظمة الكشاف الأورثوذكسي والمئات من الاصدقاء، بعد صلاة جنائزية على روح الفقيد ابن مدينة عكا والذي عرف عنه محبته لعائله وأهل بيته وتميز بروح فكاهية وأخلاق عالية، وقد قام بالكثير من التبرعات وبسخاء لاهل بلده مع رفضه الدائم بان يذكر اسمه.
ويعتبر فيليب غنطوس ابن الكشاف الذي ترعرع في نادي الكشاف الأورثوذكسي في عكا حيث كان من القياديين في السرية وقد ضحى بوقته تطوعا في خدمة الكشاف والعلم.



































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار