عكا: صالون غسان كنفاني الثقافي يكرم الأستاذ نمر نجار

 

#عكا

عكا: ضمن لقاء صالون غسان كنفاني الثقافي الشهري والذي عقد يوم أمس الإثنين في مرسم الفنان وليد قشاش في عكا القديمة، تم تكريم الأستاذ نمر نجار صاحب مكتبة الجيل- كفر ياسيف تقديرًا لعطائه للثقافة بشكل عام وللصالون بشكل خاص.

وقدمت الأستاذة جهاد حرب- منصور مداخلة عن عطاء الأستاذ نمر نجار للثقافة والمثقفين، وكيف حَوَّل مكتبة تجارية إلى منبر ثقافي يؤمه الجميع للحصول على المشورة الثقافية والإجتماعية.
بدوره شكر الأستاذ نمر نجار الصالون وبتواضعه المعهود أكد أن ما يقوم به من عطاء ليس بهدف الثناء والشكر مستشهدًا بأبيات للشاعر إيليا أبي ماضي من قصيدة كن بلسما:
” أحسن وإن لم تجزَ حتى في الثنا
أي الجزاء الغيث يبغي إن همى؟
ومن ذا يكافئ زهرةً فواحةً؟
أو من يثيب البلبل المترنما؟”

وأن عطاءه هو بقدر استطاعته، وأن علينا ألا ننتظر الجزاء، وما قيمة عطاءنا أمام من يستشهدون في القضايا والمعارك الوطنية، وأن علينا أن نتعلم ممن سبقنا وأن نكمل الطريق الذي ساروا به، واستذكر لوحة رسمها الفنان وليد قشاش قبل 35 سنة تجسد الوحدة الوطنية.
وتم تقديم درع باسم الصالون للأستاذ نمر نجار نقش عليه قول للمفكر العربي محيي الدين بن عربي:
” ليس الكريم الذي يعطي بحكمته إن الكريم الذي تعطى به الحكم”
ثم تابع أعضاء الصالون بمشاركة من الأستاذ نمر نجار مناقشة رواية ” مصائر” للكاتب الفلسطيني ربعي المدهون، حيث طرح كل عضو انطباعاته عن الرواية.
وبهذه المناسبة يتقدم أعضاء صالون غسان كنفاني الثقافي بخالص الشكر للفنان وليد قشاش على استضافته للقاء الصالون واستعداده إستقبال الصالون في كل لقاءاته القادمة.






















guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار