عكا: يوم حافل بالفرح والرياضة في تراسنطا عكا

#عكا

عكا: أدخل طلاب الثاني عشر، منذ ساعات صباح هذا اليوم، الثلاثاء 4/4/2016 جوًا احتفاليًا بهيجًا على مدرسة تراسنطا في عكا بكل مركبات المدرسة، طلابًا ومعلمين وإدارة، وحتى على جيران المدرسة، حيث قاموا بالاحتفال بيومهم الأخير في المدرسة والذي سينتقلون بعده إلى فترة من الدراسة الشخصية لامتحانات الدبلوم والبجروت.
قام طلاب الثاني عشر بالتحضير الهادئ مع مربية صفهم المعلمة كارولين نقولا، وذلك بعد أن تناولوا وجبة الإفطار التي حضروها في صفهم، ثم كتب كل واحد منهم ما يرغب في أن يتركه على من مشاعر على قميص الآخر المدرسي، وبعد ذلك انطلقوا في جولة من الغناء والرقص في أنحاء المدرسة، من ساحات وصفوف ومختبر ومكتبة وغرفة معلمين، مثيرين أجواء العرس العربي بكل بهجته وحماس أهله.
أنهى الطلاب هذه الجولة في ساحة المدرسة حيث جلسوا على الأرض مشكلين بأجسادهم الرقم 60 ، كناية عن الفوج الستين الذي تخرجه المدرسة، وكان كل منهم يمسك ببالون، وقد أطلقوا البالونات التي تحمل أمنياتهم في فضاء ساحة خان الإفرنج، وسط احتشاد لطلاب المدرسة حولهم يراقبونهم ويفرحون معهم.
وتابعت المدرسة بعد ذلك نشاطاتها الرياضية، فتوزع طلاب الصفوف مع المربين إلى الملعب وإلى قاعة المدرسة لإجراء المباريات بين الصفوف. فانتقل الصف العاشر والحادي عشر مع الأساتدة المربين: سليم زيدان، رفيق أبو وردة ونيفين بولس إلى الملعب، والصفوف السابع والثامن والتاسع مع الأساتذة: علي حمادة، رندة حداد وإياد الحاج إلى قاعد المدرسة لإجراء المباريات بين الصفوف.
ويلفت الانتباه ما ظهر من علاقة مميزة بين إدارة المدرسة، ممثلة بقدس الأب سيمون حرو، وبيت طلاب المدرسة عامة وطلاب الثاني عشر خاصة، بحيث ظهرت العلاقة الإنسانية في هذه الفعاليات بأجمل وأحر صورها؛ مما يعكس الأجواء الجديدة التي تحيط بالعملية التعليمية والتربوية في فضاء المدرسة.
هذا وتتواصل الفعاليات في المدرسة على مدار أيام الأسبوع الجاري، حتى يوم الجمعة 7/4/2017 ، يوم نهاية الفصل الدراسي الثاني في المدرسة.







































guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار