عكا: فعاليات مكثفة في روضات الأطفال بمدرسة تراسنطا

#عكا

عكا: كانطلاق الفراشات في ربيع الجليل ينطلق أطفال تراسنطا في عكا في فعاليات متواصلة يوميًا مصحوبة بضحكات الأطفال وفرحهم وحيويتهم. أسبوعان من النشاط غير العادي عاشه الأطفال في هذه الروضات مع مربياتهم. لذا لم نرَ من المناسب أن نفرد خبرًا لكل فعالية لكثرة هذه الفعاليات في هذين الأسبوعين، فاخترنا أن نجملها في خبر واحد يلخص جميع هذه الفعاليات.
بدأت هذه الفعاليات باحتفال خاص بعيد الأم حضرته أمهات الأطفال في الروضات وشارك فيه عدد من معلمي المدرسة إلى جانب إدارة المدرسة ممثلة بمدير المدرسة قدس الأب سيمون حرو ونائب المدير المعلمة غادة مخول، هذه الإدارة التي لا تألو جهدًا في المشاركة بكل نشاط مدرسي لجميع طبقات التلاميذ. وقد شارك الطلاب بحماس في البرنامج وتفاعلوا مع فقراته التربوية الهادفة والترفيهية المخصصة لجيلهم.
تلا هذا الاحتفال المتزامن مع بداية الربيع جولة في عكا للتمتع بالطبيعة وللتعرف على أرجائها. وقد شارك بعض الأهالي كمرافقين للأطفال، إلى جانب عدد من المعلمين. ولم تقتصر الجولة على ذلك فقط، فقد تضمنت بعض الفعاليات الخاصة بالأطفال.
نظمت روضات الأطفال، إضافة إلى ما مرّ يومًا رياضيًا اشتمل على فعاليات رياضية متنوعة وهادفة إلى تطوير قدرات جسدية وذهنية ونفسية عند الأطفال، وصاحبها جو من الفرح والمرح ترك ابتسامات عريضة على وجوه الأطفال.
وشاهد أطفال الروضات الثلاث في تراسنطا مسرحية للأطفال “فوفو وجوجو” لمسرح الفرح للمخرج فراس سويد، وهي مسرحية هادفة تحمل عددًا من القيم التي عرضت بقالب طفولي هزلي بسيط، وقد لاقت المسرحية إعجاب الأطفال الذين تفاعلوا مع المسرحية بشكل لافت للنظر.
وقد توجت هذه الفعاليات بترتيب “يوم كيف” للأطفال استضاف فيفيان كتيلي التي فعّلت الأطفال بعدد من الفقرات الفنية والحركية الممتعة والتي جذبت الأطفال وفرّحت قلوبهم ليخرجوا إلى عطلة الربيع وعيد الفصح المجيد والابتسامة تزين وجوههم.
أما معلمات الروضات ومساعداتهن اللواتي أشرفن على هذه الفعاليات المكثفة فهن: سانت ضو معلمة بستان؛ لوريت دندن، إخلاص كنعان، مرلين فرنسيس، رتيبة شحبرات، مريم داود وسناء غطاس معلمات الروضات ومساعداتهن. هؤلاء المعلمات، كان الأب سيمون قد وجّه لهن شكرًا خاصًا وتقديرًا عاليًا لجهودهن المتواصلة في رعاية أطفال تراسنطة أفضل عناية تعليمية وتربوية، وذلك أمام جميع طلاب المدرسة، يوم أمس في حفل اختتام اليوم الرياضي الذي حمل اسم الابن البار لمدرسة تراسنطة المرحوم عبد القادر حماد.








































































guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار