عكا: الظاهر عُمر الزّيداني…. أزهار أبو الخير- شَعبان

تابعتُ يوم أمس مسرحية (الظاهر عمر الزيداني) والتي هي من إنتاج وإخراج وتمثيل عكي بحت.

كونها نابعة من طاقات عكية مكنونة هذا بحد ذاته يُثلج الصدر ويبعث الأمل بأن مدينتنا ما زال لديها الكثير من الثقافة لكي تبثه وتعطيه.
مشاعر جميلة اختلطت وجابت باحثة بين الخيال والواقع داخل الحيّز.
عمل بسيط التقنيات, سلس السّرد يؤثر في نفوس الحاضرين إيجابيا.
مسرحية الظاهر عمر عبارة عن طرح وسرد تاريخي يحمل بين طياته إنجازات وانتصارات وقيم عليا مثل: التسامح, العدل, الاستقلالية والكرامة.
طريقة السّرد كانت طريقة جميلة سلسة واضحة وجذابة في آن واحد حيث أنها تركت إيقاعًا جميلا في أذن المشاهد المستمع.
إدخال الموسيقى وبالأخص التراثية بين الحين والآخر كان له وقع خاص فمن خلال الموسيقى ينطلق المشاهد إلى أعالي الفضاء الخيالي المميز, رغم أنه كان هناك موسيقى حربية تدل على انتكاس العرب أيضا في النهاية, إلا أنه واقع وجيد أنه ذكر أيضا.
أعجبتني جملة قد قالها الظاهر عمر في عصره آنذاك ويبدو أنها لن تمحى من ذاكرتي أبدا, قال: “الأمان في الداخل يؤدي إلى انتصار في الخارج” وهذا ما تمنيته لنا كمجتمع عربي يبكي حاله في العصور الأخيرة, حيث أنه بالفعل الأمان الداخلي فيما بيننا ووحدتنا مع بعضنا البعض هو فقط من سيحملنا في إلى بر الأمان وإلى الانتصار وإكمال المشوار في الدرب الصحيح في هذه الحياة.
التسامح بين الجميع وبث الخير والمحبة والتعاون بين مختلف الطوائف دون تفرقة كان أمرا مهما يجب أن نعتبر منه ونحذو حذوه, ففي فترة حكم الظاهر عمر قام ببناء كنسية في مدينة الناصرة وبناء كنيس في طبريا مما يؤكد على وحدة الصّف الإنساني.
قراءة وصية الظاهر عمر لنا كعرب كان لها وقع خاص على نفسي أنا شخصيًا وتأثرت بها جدًا.
مثل هذه الأعمال العكية البسيطة والغنية معا, يجب أن تأخذ حقها بالشكل الصحيح والدعم الكافي طبعا, إضافة إلى أنها يجب أن تدرج في سلة ثقافية تابعة للمدارس فوق الإبتدائية من أجل تذويت التاريخ الصحيح والجميل للعرب حيث أن مثل هذه الأعمال سوف تذوت التاريخ بشكل عميق لدى الطلاب وسوف تساعد على فهم تاريخنا العريق بصورة مميزة.
لو تم إعادة سرد أو تمثيل سِيَر كل من القادة والمخترعين العرب وكل من كان له تأثير إيجابي على تاريخنا على مر العصور في مثل هذه الطريقة الجميلة لحفظناهم واحدا تلو الآخر عن ظهر قلب.

بقلم: أزهار أبو الخير- شَعبان.عَكّا

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار